آخر أهم الأخبار ليوم السبت 15/01

**العثور على وثائق سرية جديدة في منزل بايدن
**لتيار الوطني الحر: التقصير القضائي في تطبيق القانون ومنع الإفلات من العدالة الى جانب التغطية على التطاول على رئاسة الجمهورية،
**المرصد الاوروبي للنزاهة في لبنان يدعو القاضي سهيل عبود إلى تطبيق القانون
**روسيا تدرج وزير خارجية بريطانيا ورئيس أركانها العامة في قائمتها السوداء
**بعد الهجمات الروسية الأخيرة.. أيام صعبة بانتظار أوكرانيا
**حزب الله امن الغطاء لجلسة حكومية برئاسة ميقاتي وهذا ما يرفضه باسيل
**بلجيكا ترحل الإمام المغربي حسن إيكويسن بعد فراره من أمر طرد بفرنسا

العثور على وثائق سرية جديدة في منزل بايدن

تاريخ النشر:14.01.2023 | 18:12 GMT | أخبار العالم

أعلن ريتشارد ساوبر، مستشار الرئيس الأمريكي جو بايدن، العثور على وثائق سرية جديدة في منزل الأخير في بلدة ويلمنغتون بولاية ديلاوير.

وقال ساوبر في بيان حول الوثائق السرية الجديدة التي تم العثور عليها: “تم العثور على خمس صفحات إضافية تحمل علامة سري ليصل عددها إلى 6 صفحات سرية”.

وأكد البيت الأبيض أن محامو الرئيس جو بايدن يقرون بالعثور على وثائق سرية في منزله في ويلمنغتون بولاية ديلاوير أكثر من العدد الذي كان معروفا في السابق.

وأعلن البيت الأبيض في وقت سابق العثور على مستند واحد نهاية الأسبوع.

وتحقق وزارة العدل الأمريكية الآن في كيفية وصول أسرار الدولة إلى أماكن غير مناسبة كالمكاتب والمباني السكنية، والتي استخدمها بايدن قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة.

وتتشعب أزمة “الوثائق السرية” في الولايات المتحدة بشكل متسارع، وتتحول إلى أداة في الصراع بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، في وقت تشهد فيه البلاد تورط رئيسين من الحزبين في هذا الملف.

فالعثور على وثائق سرية في مرآب الرئيس الحالي جو بايدن، وفي مكتبه، وتعود لفترة تسلمه منصب نائب الرئيس، قبل نحو 5 سنوات، أدخلت بايدن والحزب الديمقراطي في الأزمة ذاتها التي يعانيها سلفه دونالد ترامب والحزب الجمهوري.

المصدر: نوفوستي +RT

لتيار الوطني الحر: التقصير القضائي في تطبيق القانون ومنع الإفلات من العدالة الى جانب التغطية على التطاول على رئاسة الجمهورية، شرّع الانتقائية في المحاسبة

5:57 AM 1/15/2023
صدر عن التيار الوطني الحر البيان الآتي:
يؤكد التيار الوطني الحر أنه مستمر في العمل من أجل تحرير التحقيق في قضية إنفجار المرفأ توصلاً لكشف الحقيقة كاملة وانصاف الضحايا وإطلاق الموقوفين ظلماً وتعسفاً.
ويعتبر التيار أن مواصلة إعاقة التحقيق والملابسات الناجمة عنها، يتحمل مسؤوليتها اولاً مجلس القضاء الأعلى ورئيسه على وجه الخصوص، بفعل القصور في إدارة عمل القضاء للوصول الى الحقيقة.
ويرى التيار أن التقصير القضائي في تطبيق القانون ومنع الإفلات من العدالة، في قضايا لاتحصى، الى جانب السكوت لا بل تغطية كل من تطاول على رئاسة الجمهورية على مدى ٦ سنوات كاملة، شرّع الانتقائية في المحاسبة، فيما كان المطلوب ولايزال محاسبة كل من يتطاول بالأذى و الافتراء، بلا استنسابية

.

المرصد الاوروبي للنزاهة في لبنان يدعو القاضي سهيل عبود إلى تطبيق القانون

أشار “المرصد الأوروبي للنزاهة في لبنان” إلى أن “أحداثا عديدة تجري في لبنان، فبينما الوفد الأوروبي يحقق باختلاس وتبييض أموال في مصرف لبنان، تتجه الأنظار إلى القضاء اللبناني الذي يواجه استحقاقات مهمة، ألا وهي تحقيق العدالة في ملف انفجار المرفأ والادعاء في ملف رياض سلامة وصولا إلى استعادة الأموال من الخارج”.

ولفت “المرصد” الى أن “المطلوب من رئيس مجلس القضاء الأعلى اللبناني القاضي سهيل عبود تطبيق القانون وعدم الاجتهاد فيه ودعوة الهيئة العامة لمحكمة التمييز الى الانعقاد وتعيين محقق عدلي لملف المرفأ والبت بملف سلامة”.

روسيا تدرج وزير خارجية بريطانيا ورئيس أركانها العامة في قائمتها السوداء

  
وطنية – قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إنه “تم إدراج وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي ورئيس أركان الجيش البريطاني باتريك ساندرز في قائمة العقوبات الروسية”، وفق وكالة “روسيا اليوم”.
 
وذكرت زاخاروفا أن قائمة العقوبات الجوابية الروسية، التي تم نشرها مؤخرا، تضم 36 شخصا، مضيفة “بسبب استمرار الحكومة البريطانية بانتهاج الطريق المناهض لروسيا في يناير 2023، تقرر إضافة عدد من أعضاء مجلس الوزراء وممثلي هيئات حماية القانون والسلك الصحفي في بريطانيا إلى قائمة العقوبات الروسية”.

بعد الهجمات الروسية الأخيرة.. أيام صعبة بانتظار أوكرانيا

6:10 AM 1/15/2023
البنية التحتية للطاقة في ست مناطق أوكرانية تضررت بعد الهجمات
قال وزير الطاقة الأوكراني جيرمان جالوشتشينكو، السبت، إن الأيام المقبلة ستكون “صعبة” على صعيد الطاقة بعد الهجوم الصاروخي المكثف الذي شنته روسيا على البنية التحتية الحيوية في عدة مناطق.

وكتب على فيسبوك “بسبب القصف في غالبية المناطق، تم قطع التيار الكهربائي بشكل طارئ، الأيام المقبلة ستكون صعبة”.

وقال جالوشتشينكو إن البنية التحتية للطاقة في ست مناطق أوكرانية تضررت بعد الهجمات.
-Aأوكرانيا تتسلم 300 ألف مولد كهرباء لمواجهة البرد والظلام
تحشد أوكرانيا قواتها في مناطق الشرق لمنع سقوط باخموت
أوكرانيا ومراحل مواجهة روسيا.. لماذا رفضت كييف هدنة بوتين؟
ولفت مسؤولون حكوميون في وقت سابق إلى أن نحو 40 بالمئة من منظومة الطاقة الأوكرانية تضررت بسبب هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على مدى ثلاثة أشهر على البنية التحتية للطاقة في البلاد.

وقال كيريلو تيموشينكو، نائب مدير مكتب الرئيس الأوكراني، إنه جرى تسليم أكثر من 300 ألف مولد كهربائي في ديسمبر إلى بلاده حيث يكافح الناس من أجل البقاء على قيد الحياة في أشهر الشتاء الباردة.

حزب الله امن الغطاء لجلسة حكومية برئاسة ميقاتي وهذا ما يرفضه باسيل

لا شك انه في المرة الماضية ، كانت الدعوة لجلسة حكومية مفاجأة اذا جاز التعبير وعليه شارك وزراء حزب الله فيها دون تشاور ما ادى الى ازمة كبيرة مع الوطني الحر انما هذه المرة الحزب على دراية باجتماع الحكومة مسبقا وقيام رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي بالدعوة للجلسة فهذا الامر يؤكد ان ميقاتي نسق مع الثنائي الشيعي من اجل انعقاد جلسة للحكومة. هذا يعني ان حزب الله يريد توجيه رسالة لباسيل مفادها انه سيواصل الضغط عليه طالما ان الاخير يريد الابقاء على خلافه الرئاسي مع الحزب بما انه لا يريد تبني ترشيح سليمان فرنجية رئيسا للجمهورية.اضف على ذلك، يريد حزب الله القول للنائب جبران باسيل انه سيذهب الى المزيد من الانفصال سياسيا وايضا ان التعامل مع باسيل يختلف عن التعامل مع الرئيس السابق العماد ميشال عون فضلا انه مع نهاية ولاية عون دخل حزب الله مرحلة جديدة على الصعيد السياسي. وفي هذا السياق، لفتت اوساط سياسية ان حزب الله وضع اولوية له وهي نسج علاقة جيدة مع البيئة السنية عبر الرئيس ميقاتي الى جانب ان الحزب ليس بوارد وضع الملف الرئاسي ولا الموضوع الحكومي بيد رئيس التيار الوطني الحر معتبرا الحزب انه اعطى باسيل بما فيه الكفاية ولا يمكنه اعطاء المزيد. وهنا يضع حزب الله النائب جبران باسيل امام خيارين: اما الانتظام والامتثال عبر تبني مرشح حزب الله. اما يتحمل باسيل مسؤولية خياراته السياسية.

هل يصعد باسيل سياسيا؟

في المقابل، هل يكون رد باسيل بتسمية مرشح في الجلسة المقبلة لمجلس النواب لانتخاب رئيس للجمهورية والتخلي عن خيار الورقة البيضاء؟ هنا، تتضارب المعلومات حيث البعض يقول انه ليس بالضرورة ان يلجأ باسيل الى هذا الخيار وفقا لاوساط سياسية في حين ترى مصادر مطلعة للديار ان باسيل سيسمي مرشحه الرئاسي في الجلسة المقبلة لانتخاب رئيس للجمهورية.

اما اسم جورج خوري فيجري تداوله كمرشح لرئاسة الجمهورية بما انه شخصية مقربة من كل الاقطاب ويذكر ان بكركي كانت اول من طرحه.

هل لبنان على مسافة قصيرة من انفجار اجتماعي؟

الى ذلك، هناك عداد يومي لارتفاع الاسعار في قطاع المحروقات حيث وصلت صفيحة البنزين الى حدود المليون ليرة لبنانية وهذا الامر ينسحب ايضا على صفيحة المازوت. ووصلت قارورة الغاز الى 550 الف ليرة لبنانية والارتفاع يومي بالاضافة الى الادوية وتحديدا حليب الاطفال والادوية السرطانية التي ارتفعت اسعارها مئة بالمئة. اضف على ذلك، القطاع التربوي يتدهور بشكل سريع وسط الاضرابات التي تشمل المتعاقدين والمعلمين الرسميين فضلا عن مشاكل النزوح السوري والحديث عن ازمة خبز جديدة تلوح في الافق وغلاء النقل المشترك وبالتالي كل قطاعات الدولة متوقفة مع غياب الموظفين عن اعمالهم وعليه تمر الدولة باسوأ مرحلة وهذا ما سيؤدي الى انفجار اجتماعي حتمي.

بلجيكا ترحل الإمام المغربي حسن إيكويسن بعد فراره من أمر طرد بفرنسا

بعد أن فر إليها قادماً من فرنسا، رحلت بلجيكا الإمام المغربي حسن إيكويسن إلى بلاده بعد اتهامات له بالتطرف. كان إيكويسن قد فر إلى بلجيكا بعد أن أصدر وزير الداخلية الفرنسي أمراً بترحيله للمغرب في نهاية تموز/يوليو.

الإمام المغربي حسن إيكويسن (10/11/2022)
طردت فرنسا ايكويسن بعدما اتهم باستخدام خطاب دعوي يتضمن تصريحات تحرض على الكراهية والتمييز
رُحِّل الإمام المغربي حسن إيكويسن الجمعة (13يناير/كانون الثاني 2023) إلى المغرب من بلجيكا حيث لجأ في نهاية الصيف بعد طرده من فرنسا بسبب “تعليقات تحرض على الكراهية والتمييز”.
فرنسا: إغلاق مساجد وجمعيات تروّج لـ”الإسلام المتطرف”
فرنسا.. المجلس الإسلامي يصوغ مبادئ “تتوافق” مع قيم الجمهورية
وأعلنت نبأ ترحيله وزيرة الدولة البلجيكية لشؤون اللجوء والهجرة نيكول دي مور والمحامية الفرنسية للإمام لوسي سيمون. وقالت دي مور في بيان: “لا يمكننا السماح لمتطرف بالتجول على أراضينا”، مؤكدة أنه “يجب إبعاد أي شخص لا يملك الحق في أن يكون هنا”. وأشادت بـ”التعاون الجيد” مع فرنسا في هذا الملف.

مطاردة فرنسية
وأُبعد الداعية السابق في شمال فرنسا الذي أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان صدور أمر بترحيله في نهاية تموز/يوليو، إلى المغرب بطائرة متوجهة إلى الدار البيضاء بعد منحه وثيقة مرور من قنصلية المغرب في مدينة لييج.

وفي باريس أوضحت وزارة الداخلية أن أمر الطرد الفرنسي “يتضمن منع عودته” إلى الأراضي الأوروبية. وأضافت أن الإمام مسجل في الملف المشترك للمطلوبين في نظام شنغن “ما يجعل من الممكن منع أي دخول له إلى المنطقة الأوروبية”.

وأكد مسؤول مقرّب من وزير الداخلية الفرنسي أن “جيرالد دارمانان عمل عن كثب مع نظرائه في هذا الموضوع. إنه انتصار عظيم على نزعة التطرف”.

مازق سياسي وقانوني
وكان الإمام (58 عامًا) يواجه مأزقاً سياسياً وقانونياً منذ ستة أشهر. فقد أعلن دارمانان في نهاية تموز/يوليو الماضي طرده بعدما اتهمه باستخدام “خطاب دعوي يتضمن تصريحات تحرض على الكراهية والتمييز وتحمل رؤية إسلامية تتعارض مع قيم الجمهورية”.

لكن الإمام توارى عن الأنظار عندما تم التصديق على المرسوم بشكل نهائي من قبل مجلس الدولة في 31 آب/أغسطس. وكان قد فر إلى بلجيكا حيث أوقف في منطقة مونس (جنوب غرب) في 30 أيلول/سبتمبر وسجن لفترة قصيرة ثم وضع في الإقامة الجبرية تحت مراقبة إلكترونية.