استقالة سفير الولايات المتحدة في بنما بسبب تصريح ترامب عن “صفه بلدان في إفريقيا وأمريكا اللاتينية بأنها “حثالة الدول”

بالفيديو: أوَّل ردٍّ من مسؤولٍ إفريقي على وصف ترامب لهم “دول قذارة”

تم النشر: تم التحديث: 
 في أول رد على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي وصفت بالعنصرية، انتقدت، نائبة الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي (الحزب الحاكم بجنوب أفريقيا)، جيسي دوارتي، الجمعة 12 يناير/ كانون الثاني 2018، وصف ترامب بعض الدول الأفريقية بأنها “قذارة”.

وقالت دوارتي المسؤولة الكبيرة في الحزب، خلال مؤتمر صحفي: “بلدنا ليس قذارة، وكذلك هايتي أو أي دولة أخرى في محنة”.

وأضافت دوارتي: “وكأن الولايات المتحدة ليس لديها مشاكل. هناك ملايين من الأشخاص في الولايات المتحدة يعانون من البطالة، وآخرون لا يتمتعون بخدمات الرعاية الصحية”.

وتابعت: “لن ننجر إلى تصريحات تحط بهذا الشكل من شأن أي دولة تعاني من أي نوع من المصاعب الاجتماعية والاقتصادية أو غيرها من الصعوبات”.

وقالت وسائل إعلام أمريكية، الخميس، إن الرئيس دونالد ترامب دعا لعدم استقبال مهاجرين من هايتي وبلدان وصفها بـ”القذرة” في إفريقيا، خلال اجتماع للهجرة مع نواب من الكونجرس تناول قضية الهجرة.

وقال خلال اجتماع بالمكتب البيضاوي، الأربعاء، مع النواب، متحدثا عن مهاجرين قادمين من دول إفريقيا وأمريكا اللاتينية: “إنهم قادمون من بلدان قذرة”.

بعدما وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بلدان في إفريقيا وأمريكا اللاتينية بـ “حثالة الدول” رفض سفير الولايات المتحدة في بنما، جون فيلي، مواصلة العمل في إدارة ترامب وقدم استقالته.
ترامب يصف بلدان في إفريقيا وأمريكا اللاتينية بأنها “حثالة الدول”!
وأبلغ فيلي كل من البيت الأبيض والخارجية الأمريكية وحكومة بنما بأنه اتخذ قرار الاستقالة من منصبه “لأسباب شخصية بدءا من 9 مارس من العام الجاري”، بحسب بيان صدر عن البيت الأبيض اليوم الجمعة.
المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، روبرت كولفيلالأمم المتحدة تستنكر تصريحات ترامب “العنصرية” حول دول إفريقيا
لكن وسائل إعلام اطلعت عن نص طلب الاستقالة وقالت إنه قراره يعود إلى “الاستحالة المبدئية” للعمل لدى إدارة الرئيس ترامب.
وأفادت وكالة “رويترز” التي تلقت نسخة من الطلب إن فيلي قال فيه: “حينما شغلت منصب موظف مساعد في وزارة الخارجية، أديت القسم بالخدمة المخلصة للرئيس وإدارته حتى لو كنت غير موافق مع بعض الأبعاد من السياسة المعتمدة”.
وأضاف فيلي أن القسم يلزمه بتقديم الاستقالة إذا شعر بأنه غير قادر على مواصلة العمل، وأكد “لقد حان هذا الوقت”.
وتأتي استقالة السفير الأمريكي في بنما على خلفية فضيحة جديدة اندلعت بسبب تصريحات الرئيس ترامب المهينة للمهاجرين، ووصف دولهم (المهاجرين) بـ”حثالة الدول”، أثناء اجتماع مع أعضاء جمهوريين وديمقراطيين في مجلس الشيوخ اليوم الجمعة.
وأثارت تصريحات ترامب هذه امتعاض وغضب كثيرين اعتبروها “عنصرية”.
قدم السفير الأميركي لدى بنما، جون فيلي، استقالته من منصبه، لأنه لم يعد قادراً على “خدمة الرئيس دونالد ترامب وإدارته”، كما تقتضي مبادئه، بحسب إعلام محلي أميركي.
ووفق وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة 12 يناير/كانون الثاني 2018، فإن فيلي، قال في خطاب الاستقالة الذي قدمة لوزير خارجية بلاده ريكس تيلرسون، إنه لم يعد قادراً على خدمة إدارة ترامب كما تقتضي مبادئه.
وجاء في نص استقالة السفير “بصفتي مسؤولاً دبلوماسياً، وقعت على قسم أتعهد من خلاله على خدمة الرئيس وإدارته بإخلاص، ودون أي توجهات حزبية سياسية، حتى وإن لم أوافق على سياسات معينة”.
وأضاف في رسالته بالقول “أبلغني أساتذتي بكل وضوح إنه في حال عدم قدرتي على فعل ذلك، يكون من الشرف لي التقدم بالاستقالة، وقد حان الوقت لذلك”.
ولم يوضح نص الاستقالة الذي نقله إعلام محلي أميركي، مزيداً من التوضيح عن أسباب الاستقالة.
غير أنه أمس الخميس، ذكرت وسائل إعلام أميركية، أن ترامب، دعا لعدم استقبال مهاجرين من هايتي وبلدان وصفها بـ”القذرة” في إفريقيا خلال اجتماع للهجرة مع نواب من الكونغرس تناول قضية الهجرة.
وخلال اجتماع بالمكتب البيضاوي، الأربعاء، مع النواب، قال ترامب عن مهاجرين قادمين من دول إفريقيا وأميركا اللاتينية، “إنهم قادمون من بلدان قذرة”.
يأتي ذلك فيما نقلت مجلة “نيوزويك” الأميركية، اليوم، عن بوجا جونجونوالا، متحدثة باسم الخارجية الأميركية إنّ “جون فيلي”، أبلغ البيت الأبيض والخارجية الأميركية وحكومة بنما، أنه سيتقاعد لأسباب شخصية في 9 مارس/آذار المقبل.
ولم تصدر إفادة رسمية من الخارجية الأميركية، بخصوص الاستقالة.
وكان فيلي قد عُين سفيراً لدى بنما في يوليو/تموز 2015 أثناء إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.
المصدر: وكالات

1 Comment

  1. El software de monitoreo de teléfonos móviles CellSpy es una herramienta muy segura y completa, es la mejor opción para un monitoreo efectivo de teléfonos móviles. La aplicación puede monitorear varios tipos de mensajes, como SMS, correo electrónico y aplicaciones de chat de mensajería instantánea como Snapchat, Facebook, Viber y Skype. Puede ver todo el contenido del dispositivo de destino: ubicación GPS, fotos, videos e historial de navegación, entrada de teclado, etc. https://www.xtmove.com/es/how-to-see-what-someone-is-doing-on-their-phone-without-them-knowing/

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن