الجيش السوري وحلفاؤه يحررون مدينة البوكمال من داعش بالكامل

الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يحررون مدينة البوكمال بريف دير الزور من داعش بالكامل. غرفة عمليات حلفاء سوريا تعلن عن هروب أبو حسن العراقي والي البوكمال إلى الضفة الشرقية للفرات إضافة إلى هروب مسؤولين بارزين في داعش هما صدام الجمل وأبو سمية الأنصاري.

الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يحررون البوكمال من داعش بالكامل ويطردون التنظيم من آخر معقل له على الأراضي السورية

حرر الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة اليوم الأحد مدينة البوكمال في ريف دير الزور من تنظيم داعش بالكامل.

 وأعلنت غرفة عمليات حلفاء سوريا أن الجيش وحلفاءه يعملون على طرد داعش من آخر معقل له على الأراضي السورية، كذلك يفككون الألغام التي خلفها داعش في البوكمال.

مصادر ميدانية قالت للميادين إن الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاد بنفسه معركة تحرير البوكمال.

وأعلنت غرفة عمليات حلفاء سوريا عن هروب والي البوكمال في داعش المعروف بـ”أبو حسن العراقي” من المدينة إلى الضفة الشرقية للفرات، إضافة إلى هروب المسؤول البارز في داعش “صدام الجمل” وآخر يدعى “أبو سمية الأنصاري” من البوكمال.

وكان مراسل الميادين أفاد بأن الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة استعادوا أكثر من 80% من مساحة مدينة البوكمال، فيما يواصل الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله والفاطميون والزينبيون والحيدريون عملياتهم العسكرية في مدينة البوكمال بريف دير الزور.

وأشار مراسلنا إلى أن الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يعملون على تمشيط المناطق المحررة في مدينة البوكمال، مؤكّداً فرار عناصر داعش من البوكمال باتجاه مناطق قوات سورية الديمقراطية المدعومة من واشنطن.

وأعلن الإعلام الحربي عن فرار نحو 150 مسلحاً من فلول داعش في مدينة البوكمال بريف دير الزور إلی شرق نهر الفرات، مشيراً إلى أن مسلحون من داعش سلّموا انفسهم لـ”قسد” المدعومة أميركياً بعد معارك مع الجيش السوري والحلفاء.

وأشار الاعلام الحربي إلى أنه من بين الهاربين ما يسمى “والي البوكمال” في داعش أبو حسن العراقي الذي فر من المدينة إلی الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وأعلنت غرفة عمليات حلفاء سوريا عن هروب المسؤول البارز في داعش “صدام الجمل” وآخر يدعى “أبو سمية الأنصاري” من البوكمال.

وتكتسب معركة البوكمال أهميتها لأنها آخر معقل لداعش في سوريا وفيها قيادات التنيم العليا  كذلك نرا إلى دور التحالف الاميركي في المعركة حيث يجري التشويش الإلكتروني كما يصار الى سحب القادة في داعش وتأمين وصولهم الى مناطق قوات سوريا الديمقراطية.

وفي سياق آخر، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية جنوبا اعتداء قوة اسرائيلية على موقع للجيش السوري في قرية حضر، وقال بيان للجيش الإسرائيلي  إن الجيش السوري حصن موقعاً عسكرياً في المنطقة المنزوعة السلاح لذلك فقد جرى قصف المكان.

وكان مراسل الميادين أفاد بأن الجيش السوري والحلفاء في محور المقاومة قد أحكموا الطوق على تنظيم داعش في مدينة البوكمال السورية، كما تابعوا تقدّمهم داخل المدينة، مشيراً إلى وجود أطفال من فرقة “أشبال الخلافة” أجبرهم التنظيم على القتال.

1 Comment

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن