اهم احداث عام 2017 مختزلة

في كل مرة من آخر ساعات السنة نحجز كراسينا في مطعم على سط نهر برزبن وننتظر الدقائق عندما سينشق الزمن ليولد عاما جديدا ونرى الألعاب النارية البراقة التي تدوم حوالي الساعة ولا اجمل  اما اجمل اللحظات عند الناس هي عندما يبدأ العد العكسي 9 8 7 حتى الصفر فننظر الى بعضنا ونقبل بعضنا لولادة العام الجديد ولكن كثيرون هم الذي يعرفون ان أي ساعة تمر هي تختزل من اعمارنا وكيف اذا مر عاما كاملا حمل على كتفه 8760  ساعة في 365 يوما،..
انما الإصرار على التمنيات والأمل الكبير في ان تكون السنة القادمة سنة خير ومحبة لجميع الناس
وأيضا حملت السنة الماضية اجداثا كثيرة ولكن سنوجز  قدر المستطاع والا الملل سيدخل الى صدور الناس فاعذرونا

واليكم

اننا نكتب هذه الحوادث قبل انتهاء العام  بحوالي 24 ساعة ولا ندري ماذا يخبيء القدر فيها ولكن اذا حدث شيء ما مهم سنكتبه فور

ابرز الاحداث التي حصلت خلال 2017

من تنصيب دونالد ترامب إلى الكوارث المناخية مروراً بأزمة كاتالونيا وإطلاق الصواريخ الكورية الشمالية، في ما يلي تذكير بأبرز الأحداث التي طبعت العام 2017.

 

– عام ترامب –

في 20 كانون الثاني/يناير أصبح الملياردير الأميركي دونالد ترامب البالغ 70 عاماً رئيساً للولايات المتحدة من خلال شعار “أميركا أولاً”، في ولاية سممت انطلاقتها شبهات بالتآمر مع روسيا.

سعى ترامب في تغريدة صباحية تلو الأخرى إلى إبطال إنجازات سلفه الديموقراطي باراك أوباما، فانسحب أو هدد بالانسحاب من عدد من الاتفاقات الدولية (التبادل الحر، المناخ، الهجرة الصحة، يونسكو). وفي 6 كانون الأول/ديسمبر أثار صدمة حول العالم معلناً الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ما عاد عليه بإدانة واسعة في الأمم المتحدة.

في 20 كانون الأول/ديسمبر حقق ترامب أول تعديل بارز للقوانين في ولايته عبر التصويت لصالح تعديلات ضريبية واسعة.

 

 

– غليان في الشرق الأوسط –

في 5 حزيران/يونيو قطعت الرياض وحلفاؤها العلاقات مع قطر واتهموها بدعم مجموعات إسلامية متطرفة وبالتقارب مع إيران الشيعية، الخصم الأبرز في المنطقة للسعودية السنية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته (سحبها لاحقاً) من الرياض متهماً طهران بالتدخل في شؤون بلده، وسط احتدام التوتر بين السعودية وإيران. كما تعتبر السعودية أن إيران تقف وراء تمرد الحوثيين في اليمن، الأمر الذي تنفيه طهران. وتشهد اليمن “أسوأ أزمة إنسانية في العالم” بحسب الأمم المتحدة.

في الشهر نفسه في السعودية تم توقيف أكثر من 200 شخصية نافذة في إطار حملة على الفساد في المملكة بينهم وزراء ووزراء سابقون، في حملة تطهير غير مسبوقة في المملكة من شأنها أن تعزز سلطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. ولاحقاً أفرج عن معظمهم في مقابل تسديدهم أموالاً اعتبر أنه تم كسبها بطريقة غير مشروعة.

وتزامنت التوقيفات مع تسريع الأمير الشاب تنفيذ خطته الاقتصادية الشاملة التي تسمى “رؤية 2030” لتنويع موارد الاقتصاد السعودي وقيادة المملكة نحو حقبة ما بعد النفط، فيما تتخذ المملكة مواقف أكثر حدة على صعيد قضايا المنطقة.

 

كذلك أثار قرار ترامب بشأن القدس تظاهر عشرات آلاف العرب والمسلمين والناشطين المؤيدين للقضية الفلسطينية حول العالم في مسيرات وتظاهرات أحرقت خلالها أعلام الولايات المتحدة وإسرائيل وداس فيها متظاهرون على صور ترامب. كما اندلعت مواجهات في الأراضي الفلسطينية بين متظاهرين فلسطينيين والأمن الإسرائيلي فيما دعت حركة حماس إلى “انتفاضة ثانية”.

 

 

– تنظيم الدولة الإسلامية هزم لكن لم يقض عليه –

في 17 تشرين الأول/أكتوبر في سوريا، طرد تنظيم الدولة الإسلامية من الرقة في حملة عسكرية لـ”قوات سوريا الديموقراطية”، تحالف الفصائل الكردية العربية الذي تدعمه واشنطن. وفي في 9 كانون الأول/ديسمبر في العراق أعلنت بغداد الانتصار على هذا التنظيم المتشدد. لكن البلدين ما زالا يواجهان تحديات خطيرة بعد تدمير مدنهما واستمرار التهديد المتطرف.

كذلك تعرضت بلدان كثيرة ولا سيما مصر وأفغانستان وإسبانيا وبريطانيا والصومال مجدداً لهجمات دامية في العام الجاري من تنفيذ أو إيحاء تنظيم الدولة الإسلامية أو مجموعات متصلة بالقاعدة.

 

 

– تصعيد مع بيونغ يانغ –

في 3 أيلول/سبتمبر نفذت كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة، الأقوى في سلسلة تجارب صاروخية كثفتها مؤخراً.

وفي آخر تشرين الثاني/نوفمبر أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أن بلاده أصبحت دولة نووية بعد تجربة ناجحة لصاروخ قادر على ضرب أي موقع في الولايات المتحدة. ورد ترامب بالتهديد بـ”التدمير التام” لكوريا الشمالية في حال هجومها.

في 22 كانون الأول/ديسمبر شددت الأمم المتحدة العقوبات على كوريا الشمالية.

 

 

– انطلاق بريكست –

في 29 آذار/مارس بدأت لندن آلية للخروج من الاتحاد الأوروبي بعد تسعة أشهر على استفتاء بشأنه أثار انقساماً في البلاد.

وفي 8 حزيران/يونيو دعت رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي إلى انتخابات تشريعية مبكرة على أمل تعزيز موقعها في البرلمان، لكنها خرجت منها أكثر ضعفاً. وفي 8 كانون الأول/ديسمبر بعد أشهر من المشاورات اتفقت بروكسل ولندن على ترتيبات الانفصال ما فتح المجال أمام بدء مناقشات تجارية.

 

 

– زلزال سياسي في فرنسا –

في 7 أيار/مايو فاز الوسطي المؤيد لأوروبا إيمانويل ماكرون البالغ 39 عاماً في الانتخابات الرئاسية بفارق كبير عن مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن. وتمكن على رأس حركته “إلى الأمام!” التي أنشئت قبل عام، من إزاحة الحزبين الحاكمين الكبيرين في فرنسا للمرة الأولى عن الإليزيه، أي الحزب الاشتراكي و”الجمهوريون”.

 

 

– انهيار اقتصادي في فنزويلا-

في 30 تموز/يوليو انتخبت جمعية تشريعية تتمتع بسلطات محدودة في استحقاق قاطعته المعارضة، بعد أربعة أشهر من التظاهرات العنيفة. وأقالت الجمعية المدعية العامة لويزا أورتيغا المعارضة الشرسة للرئيس نيكولاس مادورو ثم منحت نفسها سلطات البرلمان.

ويعتبر البلد الذي أنهكه انهيار أسعار الخام في حالة تخلف جزئي عن السداد.

 

 

– “تطهير عرقي” للروهينغا –

بعد هجمات في أواخر آب/أغسطس على مراكز للشرطة البورمية رد الجيش بعملية عسكرية على قرى الروهينغا. وفر مذاك أكثر من 655 ألفاً من أفراد هذه الأقلية المسلمة إلى بنغلادش.

وفي 11 أيلول/سبتمبر نددت الأمم المتحدة بـ”تطهير عرقي”، واتهمت بورما بالـ”تخطيط” للهجمات مشيرة إلى “عناصر إبادة”.

 

 

– محاولة انفصال كاتالونيا –

في الأول من تشرين الأول/أكتوبر نظمت كاتالونيا استفتاء بشأن استقلالها رغم منعه بقرار من القضاء الإسباني.

وفي 27 منه أعلن البرلمان الكاتالوني الاستقلال من جانب واحد، فردت مدريد بوضع الإقليم تحت وصايتها وأقالت حكومته وحلت برلمانه قبل الدعوة إلى انتخابات مبكرة في الإقليم. ولجأ الرئيس الكاتالوني المقال كارليس بوتشيمون إلى بروكسل هرباً من الملاحقات القضائية.

في 21 كانون الأول/ديسمبر أحرزت الأحزاب الانفصالية أكثرية مطلقة بعدد المقاعد في البرلمان الكاتالوني فيما جمع أنصار الوحدة مع إسبانيا أكثرية بعدد الأصوات.

في 5 تشرين الأول/أكتوبر اتهم عدد من النساء المنتج الذي يتمتع بنفوذ هائل في هوليوود هارفي واينستين بالتحرش الجنسي.

وفي تبعات الفضيحة توالت المعلومات عن اعتداءات جنسية وتحرش واغتصاب في بلدان كثيرة وطالت إلى جانب السينما عالمي الإعلام والسياسة.

 

 

– سقوط موغابي في زيمبابوي –

في 21 تشرين الثاني/نوفمبر استقال روبرت موغابي (93 عاماً) بعد 37 عاماً في الحكم بعدما تخلى عنه الجيش وحزبه، ليخلفه في الرئاسة نائب الرئيس السابق إيمرسون منانغاغوا.

 

– ظواهر مناخية قصوى –

بعد عامين على إبرام اتفاقية باريس للمناخ شهد العام 2017 في الأول من حزيران/يونيو إعلان الأميركيين الانسحاب من الاتفاقية فيما واجهت مناطق مختلفة حول العالم سلسلة كوارث مناخية (اعاصير عاتية، زلازل، وحرائق كاسحة). ويتوقع أن يرد هذا العام بين السنوات الثلاث الأكثر حرارة المسجلة على الإطلاق في العالم.

 

المغرب يعود إلى الاتحاد الإفريقي

أعاد الاتحاد الأفريقي رسميا في الـ 31 كانون الثاني/ يناير عضوية المغرب إلى المنظمة القارية بعد أكثر من ثلاثة عقود من انسحاب الرباط بسبب خلاف على وضع الصحراء الغربية.

 

قصف قاعدة الشعيرات

فجر السابع من نيسان/ أبريل أطلقت الولايات المتحدة 59 صاروخا من نوع توماهوك باتجاه قاعدة عسكرية تقع في منطقة الشعيرات بمحافظة حمص السورية، ردا على الهجوم الكيميائي الذي وقع في خان شيخون السورية بداية الشهر ذاته واتهمت دمشق بتنفيذه.

 

انتخاب ماكرون

فاز مرشح تيار الوسط إيمانويل ماكرون، 39 عاما، في السابع من أيار/ مايو بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، متفوقا على منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن، ليصبح أصغر رئيس في تاريخ البلاد.

 

ترامب يزور السعودية

وصل الرئيس دونالد ترامب في الـ 20 من أيار/ مايو إلى السعودية أول محطة في زيارته الخارجية الأولى التي استمرت ثمانية أيام وشلمت ست محطات بينها إسرائيل والفاتيكان.

 

أربع دول عربية تقاطع قطر

قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر علاقاتها الدبلوماسية وروابط النقل والتجارة مع قطر في حزيران/ يونيو، متهمة إياها بتمويل الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة.

 

لقاء ترامب وبوتين

عقد الرئيس دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في السابع تموز/ يوليو أول لقاء بينهما على هامش قمة مجموعة الـ 20 في مدينة هامبورغ الألمانية.

 

تحرير الموصل

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في الـ 10 تموز/ يوليو النصر على تنظيم داعش في الموصل، وانتهاء “دولة الخرافة والإرهاب الداعشي”.

 

تعيين محمد بن سلمان وليا للعهد

أصدر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز صباح الـ 21 حزيران/ يونيو أمرا ملكيا عين فيه الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد بدلا من الأمير محمد بن نايف.

 

حادث دهس ببرشلونة

في الـ 17 آب/ أغسطس، دهس شاب مغربي بشاحنة صغيرة حشدا في رامبلا، أكثر جادة يرتادها السائحون في برشلونة، في هجوم أوقع 14 قتيلا و120 جريحا.

 

إعصار هارفي

ضرب الإعصار هارفي ساحل ولاية تكساس ليلة الـ 25 آب /أغسطس بسرعة رياح وصلت إلى 209 كيلومترات، متسببا في فيضانات كارثية ومقتل العشرات.

 

استعادة قضاء راوة

استعادت القوات العراقية المشتركة في الـ 17 تشرين الثاني/ نوفمبر قضاء راوة بالكامل من قبضة داعش، بعد ساعات من بدء عملية اقتحام المنطقة. وبتلك الهزيمة، انتهت سيطرة داعش على مدن العراق التي استولى عليها منتصف عام 2014.

 

التجربة النووية الأقوى لكوريا الشمالية

أعلنت كوريا الجنوبية في الثالث من أيلول/ سبتمبر أن الجارة الشمالية أجرت تجربة نووية جديدة هي الخامسة من نوعها و”الأقوى” حتى الآن.

 

إعصار إرما

ضرب ولاية فلوريدا في الـ 10 من أيلول/ سبتمبر مخلفا عشرات القتلى وأمطارا غزيرة وفيضانات.

 

استفتاء كردستان

في خطوة لم تحظ بترحيب المجتمع الدولي، نظمت حكومة إقليم كردستان في الـ 25 أيلول/ سبتمبر استفتاء لتقرير المصير، وصوتت فيه الغالبية لصالح الاستقلال عن بغداد.

 

قيادة المرأة السعودية للسيارة

أصدر الملك سلمان في الـ 26 أيلول/ سبتمبر قرارا يجيز منح تراخيص قيادة السيارات للرجال والنساء من دون تمييز. وسيدخل هذا القرار حيز التنفيذ في حزيران/يونيو من العام 2018.

 

إطلاق نار لاس فيغاس

أطلق رجل النار بشكل عشوائي على حشد كان يحضر حفلا موسيقيا في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر، ما أودى بـ59 شخصا.

 

تحرير الرقة

أعلنت “قوات سورية الديموقراطية” المدعومة من واشنطن في الـ 20 من تشرين الأول/ أكتوبر تحرير الرقة التي كانت المعقل الأبرز لداعش في سورية.

 

استقالة الحريري

قدم رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري استقالته في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر أثناء زيارته للسعودية، لكنه تراجع عن القراربعد ذلك.

 

هجوم مسجد الروضة

هاجم متشددون يوم الـ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر مسجد الروضة في مدينة العريش المصرية في اعتداء أسقط أكثر من 300 شخص.

 

مقتل علي عبد الله صالح

أعلن الحوثيون في الرابع من كانون الأول/ ديسمبر مقتل حليفهم السابق علي عبد الله صالح بينما كان يغادر صنعاء.

 

ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

اعترف الرئيس الأميركي رسميا في الثامن من كانون الأول/ ديسمبر بالقدس عاصمة لإسرائيل. ومرر الكونغرس الأميركي قانونا عام 1995 يقول إنه “يجب على الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة غير مجزأة لإسرائيل”.

 

أبرز ثمانية أحداث علمية مذهلة شهدها العالم في 2017

شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Messenger شارك هذه الصفحة عبر البريد الالكتروني شارك

شهد عام 2017 العديد من الأحداث العلمية الهامة التي نالت اهتمام العالم أجمع، ما بين اكتشافات جديدة لأسرار الأرض والبشر والفضاء الخارجي وكذلك رصد ظواهر كونية تخص حركة النجوم واصطدامها ونشوء عوالم جديدة.

ومع اقتراب العام من نهايته وحلول عام 2018، نرصد أبرز وأهم ثمانية أحداث وقصص علمية كان لها صدى كبير العام الماضي:

اصطدام نجمين

رصد علماء الفلك العام ظاهرة كونية مثيرة هي موجات الجاذبية تنبأ بها العالم الشهير ألبرت أينشتاين، لكنها هذه المرة من مصدر جديد.

وجاءت موجات الجاذبية من اصطدام نجمين ميتين أو نجمين نيوترونيين.

وأعلن العلماء عن أول اكتشاف لهذه الموجات عام 2016، عندما رصدت معاهد تكنولوجيا أمريكية تستخدم ليزر متقدم لقياس موجات الجاذبية “مرصد ليزر موجات الجاذبية التداخلي” (LIGO)، اهتزازات في الفضاء جراء اندماج ثقبين أسودين.

وأثار هذا الاكتشاف اهتماما كبيرا باعتباره بداية لحقبة جديدة في علم الفلك ونشوء فرع جديد يعتمد على موجات الجاذبية لجمع البيانات عن الظواهر البعيدة.

وحصلت تليسكوبات من مختلف أنحاء العالم، في أغسطس/ آب الماضي على تفاصيل تصادم نجمين نيوترونين قبل نحو 130 مليون عام، في مجرة تبعد حوالي ألف مليار، مليار كيلومتر في كوكبة هيدرا (كوكبة الشجاع).

وبعض الحقائق المتعلقة بهذه الأحداث الكارثية هائلة. على سبيل المثال، النجوم النيوترونية كثيفة لدرجة أن ملعقة صغيرة منها تزن مليار طن. وهي أجرام سماوية ذو قطر متوسط يقدر بحوالي 20 كم وكتلته تتراوح ما بين 1,44 و 3 كتلة شمسية،

كما تمكن الفريق من التأكد من أن هذه التصادمات تؤدي إلى إنتاج الذهب والبلاتين الموجودين في الكون.

 

حلقات كوكب زحل قد تكون “أقل عمرا” مما يعتقد

أنهت مركبة الفضاء كاسيني مهمتها الأخيرة بعد بعثة طويلة إلى كوكب زحل دامت نحو 20 عاما، حيث انطلقت في مسارها نحو الكوكب في 15 أكتوبر/ تشرين أول 1997.

واحترقت مركبة الفضاء كاسيني-هوجينز بعد دخولها الغلاف الجوي لكوكب زحل بسرعة كبيرة، وكانت قد وصلت إلى النظام الخاص بالكوكب في 2004، وبدأت في إرسال معلومات وصور للمساعدة في فهم حلقات زحل والأقمار التي تدو رحوله وإمكانية وجود حياة عليها.

واكتشفت عيونا حارة تقذف المياه التي تتجمد في الفضاء، وكذلك اكتشاف بحار وبحيرات الميثان على تيتان، أكبر أقمار زحل، كما شوهدت كعاصفة عملاقة تطوق زحل.

وبدأت الرحلة من خلال مركبة كانت مركبة فلاج شيب الروبوتية غير المأهولة والتي حملت كاسيني ومسبار هويجنز، الذي هبط على سطح تيتان أكبر أقمار زحل.

وكانت كاسيني رابع مسبار فضائي يزور زحل وأول مسبار يدخل مداره، وتمت المهمة بالتعاون بين وكالة ناسا الأمريكية ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الإيطالية.

وقررت ناسا تدمير المركبة كاسيني، في 15 سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد أن أوشكت خزانات الوقود على النفاد، وكانت تستخدم وقودا نوويا خلال رحلتها الطويلة.

واختار العلماء تدميرها في الغلاف الجوي لزحل بدلا من اصدامها بأي قمر يدور حوله وتؤدي لتلوث بيئته وهو ربما يكون مناسبا للحياة في المستقبل.

 

تأثيرات خمسة لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للتغير المناخي

بينما كان مرشحا للانتخابات الرئاسية تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ.

لكن بعد فوزه بالانتخابات في نوفمبر/ تشرين ثاني 2016، أطلق عدة تصريحات حول قضية تغير المناخ، وأشارت تقارير إلى وجود انقسام بين مستشاري ترامب حول القضية، وكان هناك جدل حول مدى قناعته بالبقاء في الاتفاقية وعدم الانسحاب.

لكن ترامب لم ينتظر طويلا، وعقد مؤتمرا صحفيا في البيت الأبيض 1 يونيو/ حزيران الماضي، ليعلن انسحاب أمريكا رسميا من اتفاقية باريس للمناخ.

وقال :”من أجل أداء واجبي في حماية أمريكا وشعبها، فإننا سنخرج من اتفاقية باريس ولكن سنبدأ مفاوضات حول إمكانية التوصل إلى اتفاق جديد يكون أكثر عدلا”، مضيفا أن الاتفاقية “ظالمة لأقصى حد بالنسبة للولايات المتحدة.

وكما كان متوقعا فجر هذا الإعلان غضبا داخل أمريكا وخارجها وأدان الديمقراطيون والعديد من قادة العالم قرار ترامب.

واتهم الرئيس السابق باراك أوباما،إدارة ترامب بأنها “ترفض المستقبل”، بينما وصف وزير الخارجية السابق جون كيري، هذا القرار بأنه “تنازل كامل عن قيادة العالم”.

 

اكتشاف أراض جديدة في الفضاء

اكتشاف نظام نجمي يشبه نظامنا الشمسي يتكون من ثمانية كواكب

اكتشف علماء الفلك 3500 كوكبا خارج نظامنا الشمسي، بعضها غريب جدا والأخر يشبه الأرض بشكل كبير.

وفي ديسمبر/ كانون أول الجاري، عثر العلماء على نظام نجمي يشبه نظامنا الشمسي ويتكون من ثمانية كواكب، تدور حول نجم يسمى كيبلر-90.

وأشار العلماء إلى أن ثلاثة كواكب منها توجد في مدار يمكن أن يحتفظ بسيولة المياه ما يجعلها مؤهلة لإنشاء حياة تشبه تلك الموجودة على كوكب الأرض.

ويعد هذا أكبر عدد من العوالم يتم اكتشافها على الإطلاق في نظام كوكبي خارج نظامنا المعروف.

ويقع النجم على مسافة 2545 سنة ضوئية، لكن النظام الكوكبي الذي يدور حوله يشبة نظامنا الشمسي المعروف.

 

التايمز: اكتشاف هيكل عظمي في المغرب يعيد كتابة التاريخ الإنساني

استمرار لرحلة البحث عن أجداد البشر الأوائل وصفاتهم ومعلومات جديدة عنهم، اكتشف علماء حفريات خمسة أشخاص من البشر الأوائل العاقلين، في جبل إيغود بإقليم اليوسفية في دولة المغرب، في يونيو/ حزيران الماضي، مؤكدين أنها الحفريات البشرية الأقدم.

ومما يميز هذا الاكتشاف أن تاريخه يعود إلى ما بين 300 ألف و350 ألف عام، أي أقدم بأكثر من 1000 عام عن الحفريات البشرية التي تم العثور عليها سابقا في إثيوبيا، بقارة أفريقيا أيضا.

وهو ما يعني أن البشر تطوروا وعاشوا في مناطق مختلفة بالقارة الأفريقية وليس في مكان واحد كما كان يعتقد في السابق.

وكان العلماء قد اكتشفوا في 2015 بقايا 15 هيكلا عظميا جزئيا تعود لأنواع جديدة من البشر، ما أثار اهتمام العالم في ذلك الوقت.

وفي هذا الوقت لم يتمكن العلماء من تحديد عمر هذه البقايا للهومو ناليدي، وهو نوع منقرض من جنس الهومو، لكن البعض اعتقد أن عمرها يساوي ثلاثة ملايين عام.

 

لكن فريق البحث تمكن من تحديد عمرها هذا العام، وأعلن قائد الفريق لي بيرغر، أن عمرها يتراوح بين 200 ألف و300 ألف عام.

الكسوف الأمريكي العظيم

أظلمت السماء تماما فوق الولايات المتحدة الأمريكية في 21 أغسطس/ آب هذا العام، بسبب الكسوف الكلي للشمس الذي يعد الأكبر منذ اكتشاف أمريكا عام 1776.

قد وُصف الحدث بأنه “الكسوف الأمريكي العظيم” لأنه كسوف شمسي كامل، وأظلمت السماء تماما.

واكتسح ظل القمر معظم قارة أمريكا الشمالية. بدأ الكسوف في المحيط الهادئ وانتهى في المحيط الأطلسي عابراً الولايات المتحدة الأمريكية من الساحل إلى الساحل في طريقه من الشمال الغربي إلى الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة

وكان هذا أول كسوف منذ 99 عاما، يمر من الساحل الغربي إلى الساحل الشرقي.

وتجمع ملايين الأمريكيين عبر الولايات المتحدة لمشاهدة الظاهرة الفلكية النادرة.

وقال بالاب غوش، مراسل بي بي سي في أمريكا “يمكن مشاهدة السماء مظلمة في الصباح، ويظهر وجها مبتسما في السماء، مع الاقتراب من اكتمال الكسوف بشكل كامل”.

 

كويكب بحجم “جبل طارق” مر قرب الأرض

ظل العلماء لسنوات طويلة يتوقعون أن كويكبا من الفضاء سيزور الأرض، وكنا بالفعل على موعد هذا العام 2017، على مشاهدة هذا الكويكب وهو يقترب من الأرض، في أكتوبر/ تشرين أول.

واكتشف تلسكوب بان ستارس في هاواي الكويكب، وأطلقوا عليه (أومواموا) وتعني بلغة هاواي “المرسال” وكان يشبه السيجار، وكان هناك قناعة بأن سرعة الكويكب ومساره تشير إلى أنه من خارج نظامنا الشمسي.

وبعد الإعلان عن رصده من جانب التليسكوب في هاواي أصبحت جميع مراصد العالم قادرة على متابعته وتسجيل حركته بدقة، وكان طوله 400 مترا وعرضه 40 متراً فقط، ويشبه السيجار الكوبي.

واكتشف العلماء أنه لا يختلف عن الكويكبات المعروفة التي تصل إلى نظامنا الشمسي من بعيد.

ما أثار التعجب حتى أكثر من شكل الكويكب، هو مساره، الذي لا يخضع لقوانين المنظومة الشمسية ولا جاذبية الشمس، التي لا يدور حولها.

فمنذ اكتشافه، لوحظ أنه يسير بشكل متقاطع مع المسارات البيضاوية للكواكب السيّارة. وفي 20 تشرين الثاني، تم تحديد سرعة مساره بـ38.3 كيلومتر في الثانية، واقترابه من الأرض لمسافة 200 مليون كيلومتر.

 

انفصال جبل جليدي عملاق عن القارة القطبية الجنوبية

شهد هذا العام أيضا أكبر انفصال لكتلة جليدية عن القطب الجنوبي المتجمد، حيث رصد العلماء في يوليو/ تموز، صدع وانفصال الجبل الجليدي الأكبر في العالم ويبلغ 4 أضعاف حجم مدينة لندن.

ويبلغ حجم الجبل الضخم المنفصل عن الجرف الجليدي لارسن C، حوالي 5800 كيلومتر مربع، كما يزن نحو تريليون طن. ويُعتقد أن هذا الأمر حدث بعد كشف قمر ناسا الاصطناعي (الذي يلتقط الصور الحرارية)، للصدع الجليدي المتشكل.

وتزايد عمق الصدع المذكور بشكل سريع منذ عام 2014، مما جعل انفصال الجبل الجليدي أكثر ترجيحا.

ويقول العلماء إن الجبل الجليدي الذي يبلغ سمكه اكثر من 200 متر لن يتحرك لمسافة بعيدة على المدى القريب، ولكنه من الضروري وضعه تحت الرقابة إذ ان التيارات البحرية والرياح قد تدفع به شمالا بحيث يصبح خطرا على حركة الملاحة.

وقال العلماء، إن هذا الانفصال أدى إلى تقلص مساحة حرف لارسن C، بنسبة تزيد عن 12 في المئة، بالإضافة إلى تغير المشهد العام في شبه الجزيرة القطبية الجنوبية إلى الأبد.

 

2 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن