لقراءة الأخبار الرجاء الضغط في لوحة المفاتيح على كلمة اخبار متنوعة

اية انتخابات ديموقراطية؟!! ما دامت السعودية مع رئيس حكومة لبنان تؤلف لوائح انتخابية محمد بن سلمان حرص مع الحريري على قطع الطريق أمام وصول قوي لأحزاب

 

4 آذار 2018 الساعة 03:08

اية انتخابات ديموقراطية في لبنان ستكون ما دام ان التدخل الخارجي يجري في هذا الشكل السافر في لبنان؟! واذا كان اللبنانيون قد شكوا من تدخل سوري طوال 30 سنة في الانتخابات النيابية وجعل الديموقراطية صورة دون معنى او مضمون والانتخابات النيابية يجري تعيينها سلفا، فنحن اعتقدنا ان بعد خروج الجيش السوري من لبنان اصبحنا دون اي وجود لاي قوى خارجية على الاراضي اللبنانية، باستثناء الاحتلال الاسرائيلي في شبعا وتلال كفرشوبا. بيد ان هذا لا يؤثر بالانتخابات، لكن اللبنانيين يريدون انتخابات ديموقراطية حقيقية تؤدي الى اظهار تمثيل شعبي حقيقي، وان يكون صوت المواطن له قيمة في التعبير واختيار النواب الذين يرى فيهم انهم يصلحون ان يكونوا نواب الامة. معاون وزير الخارجية ساترفيلد زار  لبنان لمدة 14 يوما وتحت عنوان غير آني وغير مستعجل وهو اقامة حائط اسمنتي من قبل العدو الاسرائيلي على حدود لبنان مع فلسطين المحتلة، اضافة الى اطماع اسرائيل في المربع رقم 9 في البحر حيث التنقيب عن الغاز والنفط، فان ساترفيلد الذي كان سفيرا في لبنان لـ 6 سنوات، ثم انتقل الى الطائف ليشرف على عمل النواب اللبنانيين في انجاز دستور الطائف مع الوزير الراحل السعودي سعود الفيصل والرئيس الراحل رفيق الحريري وطبعا كان هنالك عمل دستوري برئاسة الرئيس حسين الحسيني يومذاك انما الطائف جاء بناء على تصميم اميركي – سعودي على قياس الرئيس الراحل رفيق الحريري، على ان تتعهد اميركا بتسليم سوريا تنفيذ اتفاق الطائف في الساحة اللبنانية، وهذا ما حصل. وطوال ثلاثين عاما، لم تقل الولايات المتحدة كلمة واحدة بشأن التدخل السوري في الانتخابات والغاء الديموقراطية في لبنان، لان الاتفاق كان اميركيا عبر ساترفيلد وسعوديا عبر سعود الفيصل ولبنانيا عبر الرئيس الراحل حافظ الاسد وسوريا عبر الرئيس الراحل رفيق الحريري، بالتنسيق مع نائب الرئيس عبد الحليم خدام ورئيس الاركان الجيش السوري العماد الراحل حكمت الشهابي.
تم تنفيذ هذا المشروع وهذا المخطط طوال 13 عاما، الى ان استشهد الرئيس رفيق الحريري. واستمرت الاجهزة اللبنانية ـ السورية في عهد الرئيس اميل لحود وبعده في عهد الرئيس ميشال سليمان تلغي الديموقراطية وتقوم بتعيين الوزراء والنواب دون انتخابات وباستشارات فولكلورية.
اليوم نعود ونكرر : اصبح لبنان دون وجود اي قوة خارجية وهنالك رئيس جمهورية ديموقراطي هو الرئيس العماد ميشال عون. ورغم تأجيل الانتخابات مرتين، فانه تقرر اجراء الانتخابات النيابية سنة 2018 على قاعدة قانون انتخابي جديد هو النسبية ومبدأ الصوت التفضيلي، وان تحصل الانتخابات في 6 ايار المقبل.
ساترفيلد معاون وزير الخارجية الاميركي الذي كان سفيرا لواشنطن في بيروت، ثم مشرفا على اتفاق الطائف، جاء الى لبنان لمدة 14 يوما قبل اسابيع من الانتخابات النيابية يتدخل فيها ويعمل على جمع قوى حليفة لاميركا في لوائح مشتركة، وبالتحديد وضع اسماء في دوائر معينة واجتماعات مباشرة مع القوى السياسية لا علاقة لها بالحائط الاسمنتي بين لبنان والعدو الاسرائيلي، ولا بالصراع على الحدود وعلى رسم الحدود في المياه الاقليمية.
الديبلوماسي ساترفيلد هو معاون وزير خارجية اميركا، وعلى بعد بضعة اسابيع من الانتخابات النيابية كان علىه ان يحترم الاصول والاعراف ويقتصر عملها على الاجتماع برئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة ووزير الخارجية. ويمكن ان يزور وزير الدفاع وقائد الجيش، لان موضوع الحائط الاسمنتي بين لبنان وفلسطين المحتلة له طابع عسكري ايضا. انما ساترفيلد لم يحترم اي اصول او اعراف وتدخل مباشرة في الانتخابات النيابية، وفق المعلومات التي حصلنا عليها من مندوبينا ضمن الاحزاب التي اجتمع معها الدبلوماسي الاميركي ساترفيلد. فأية انتخابات نيابية ديموقراطية تكون في لبنان ما دام ان الولايات المتحدة الاميركية تتدخل مباشرة في الانتخابات النيابية وتجتمع بقيادات حزبية كبرى وعادية لتركيب اللوائح وجمع معظم اتباع اميركا في لبنان وازلامها في لوائح واحدة. هذا مع العلم انه من المعيب كيف استقبلت احزاب لبنانية وشخصيات على مستوى كبير او متوسط او صغير الديبلوماسي الاميركي ساترفيلد، وبحثت معه الانتخابات النيابية في لبنان، باستثناء الوزير جنبلاط الذي وضع خيارات في عاليه الشوف اقليم الخروب، ولم يكن بحاجة الى بحث خياراته الانتخابية.
وبعد تدخل معاون وزير الخارجية الاميركي ساترفيلد في الانتخابات النيابية اللبنانية التي نريدها ديموقراطية بكل معنى الكلمة، فاذا بالضغط الاميركي يضرب هذه الديموقراطية بعمقها وجوهرها، عبر التدخل المباشر جاءنا موفد السعودي العلولا بعد تجربة سيئة قام بها وزير شؤون الخليج في الحكومة السعودية هو ثامر السبهان الذي انجز مهمته، وتمت ازاحته من الورشة بعد ان هدد الشعب اللبناني ووجه اليه اهانات. والغريب في الامر ان جريدة الديار التي دافعت عن كرامة الشعب اللبناني وكرامة لبنان، وهذا واجبها، وهاجمت الوزير السعودي سبهان، ادعت عليها النيابية اللبنانية بدعوى مس العلاقة بين لبنان والسعودية، والدعوى موجودة عند حضرة الرئيس المدعي العام التمييزي سمير حمود لمحاكمة كاتب المقال وهو شارل ايوب.
جاء الموفد السعودي العلولا واجتمع مع المسؤولين وفاعليات سياسية باستثناء الوزير جنبلاط، لانه كما قلنا، فان الوزير جنبلاط اخذ خياراته مستقلا بشأن الانتخابات. كما ان ولي العهد السعودي واركان الديوان الملكي لم يغفروا للوزير جنبلاط انتقاده لحرب اليمن وانتقاده القرارات المتسرعة لمحمد بن سلمان. فلم يزر الموفد السعودي الوزير جنبلاط وزار سائر الفاعليات كلها واعتبر ان معراب مقر قائد القوات اللبنانية هو منزله، وعاد الى السعودية مصطحبا معه رئيس الحكومة اللبنانية الرئيس سعد الحريري بعد 4 اشهر ونصف على عمل مسيء للسعودية اكثر منه للبنان عندما تم استدعاء رئيس مجلس وزراء لبنان الرئيس سعد الحريري، وتفاجأ الرئيس الحريري باستقبال غير ودي، ثم الزامه بالقاء خطبة يعلن فيها استقالته مع شروط، وينقطع عن السمع وتختفي اخباره لمدة 14 يوما، فيما قام رئيس الجمهورية العماد عون بحملة كلها موقف سيادي حيث اعلن تدويل اختطاف رئيس حكومة لبنان في السعودية، وقال ان هذا اعتداء على سيادة لبنان. واتصل بواشنطن وباريس وتحركت واشنطن لتطلب من محمد بن سلمان الافراج عن الرئيس سعد الحريري. كذلك حضر الرئيس الفرنسي ماكرون شخصيا الى السعودية، واجتمع في مطار الرياض لمدة ساعتين مع ولي العهد محمد بن سلمان حيث وضع ثقله الرئيس الفرنسي وشرطة دولة فرنسا بضرورة الافراج عن الرئيس سعد الحريري، والا فان خلافا فرنسيا – سعوديا سيكون كبيرا على صعيد العلاقة بين السعودية وفرنسا. وعندئذ رضخ ولي العهد السعودي وافرج عن الرئيس سعد الحريري الذي ذهب بضيافة الرئيس الفرنسي ماكرون لعدة ايام الى باريس، وعاد الى بيروت واجتمع مجلس الوزراء في بعبدا، واقر الشروط التي اعلنها الحريري، والتي طالب بتطبيقها، وكان عدم تطبيقها هو السبب باستقالته. واهم مبدأ كان النأي بالنفس، اي عدم تدخل دولة عربية في شؤون دولة عربية اخرى، ومن اجل استرجاع الرئيس الحريري. ومن اجل الاستقرار في لبنان السياسي واستمرار التسوية السياسية، قام كامل اعضاء مجلس الوزراء بمن فيهم وزراء حزب الله الذين تتهمهم السعودية بالتدخل في شؤونها، بالتوقيع او بالموافقة على مبدأ النأي بالنفس وعدم تدخل حزب الله في أي شأن سعودي داخلي. عندئذ تراجع الرئيس سعد الحريري عن استقالته بعد الموقف الايجابي وتجاوب حزب الله مع شروط الحريري، لكن الاساس هو مبدأ النأي بالنفس عن تدخل اي دولة عربية، وبمقابل ذلك عدم تدخل اي دولة عربية في شؤن لبنان.
واذا كنا على مسافة زمنية من الانتخابات النيابية وهي بضعة اسابيع، فان سفر الرئيس الحريري الى السعودية واجتماعه بولي العهد محمد بن سلمان واطلاق صورة مشتركة مع ولي العهد وشقيقه الامير خالد سفير السعودية في واشنطن، تبين ان ولي العهد السعودي بحث مع الرئيس سعد الحريري كامل تفاصيل الانتخابات النيابية. ووجدوا ان حزب الله سينال 5 اصوات او مقاعد نيابية من الطائفة السنية، كما انه سينال 4 مقاعد مسيحية في كتلته او حليفة له. وبذلك يصبح لحجم كتلة نيابية من 22 الى 23 نائبا ومع 13 نائباً او 12 نائباً لحركة امل يصبح العدد 35 نائبا. اضافة الى ان الوزير وليد جنبلاط الذي ستكون كتلته بحدود 11 نائبا على الاقل، سيكون في موقف حيادي. ثم ان الكتلة التي هي ستكون تحت رعاية رئيس الجمهورية، لن تكون تحت مظلة السعودية. لذلك عمل وليد العهد السعودي على تفاهم مع الرئيس سعد الحريري بإعادة تعويمه ودعمه. ووضعوا الخطة التفصيلية كي يحصل الرئيس الحريري على اكبر كمية من المقاعد في الطائفة السنية والتي عدد نوابها 27 نائبا في المجلس النيابي بحيث يحصل على حوالى 20 او 21 نائبا اما الـ 6 نواب من الطائفة السنية فيكونون حلفاء للسعودية، ولكن خارج تيار المستقبل.
وبالنسبة للمقاعد المسيحية التي سيحصل عليها حزب الله عبر انتخابات ديموقراطية، فان ولي العهد السعودي مع رئيس حكومة لبنان بحثا كيفية قطع الطريق على حصول حزب الله على هذه المقاعد وقطع الطريق امامه كيلا تكون كتلته النيابية قوية، لان الخطة الاميركية الصهيوية تقضي بمحاصرة حزب الله وجعله دون تغطية شعبية شرعية كبرى ودون دخوله الى الحكومة بحجم 3 او 4 وزراء. وكان حزب الله سينال على الارجح 6 مقاعد شيعية في بعلبك – الهرمل قبل اعلان الرئيس حسين الحسيني عن ترشيح نفسه وتأليف لائحة منافسة. ثم ان حزب الله سيحصل على نائب شيعي في قضاء زحلة وعلى حليف كاثوليكي هو الوزير نقولا فتوش. كما سيحصل على مقعد سني في البقاع الغربي من خلال الوزير السابق عبد الرحيم مراد، وهو وزير سني حليف لحزب الله ويكون ضمن دائرة التحالف ما بين حزب الله وامل.

ثم هنالك مقعد الارثوذكسي عبر شخص اسعد حردان الذي تقوم امل وحزب الله بايصاله الى المجلس النيابي. ثم هنالك معركة صيدا حيث ستجري المنافسة على مقعدين : مقعد سني في صيدا عبر المرشح اسامة سعد حليف حزب الله وعبر المرشح الماروني ابراهيم عازار في جزين، ومن خلال تحالف حزب الله وحركة امل وشعبية اسامة سعد في صيدا والاصوات الشيعية في حارة صيدا، اضافة الى جبل الريحان. كذلك شعبية المرشح ابراهيم عازار نجل النائب المرحوم سمير عازار ستؤدي الى حصول حزب الله على الاقل على المقعد السني في صيدا عبر انتخاب المرشح اسامه سعد. كذلك فان المرشح ابراهيم عازار سيكون له حظ كبير في الوصول الى المجلس النيابي. وهنالك معركة بيروت حيث انه في الدائرة الثانية يسيطر تيار المستقبل سيطرة قوية. وفي دائرة الاشرفية وغيرها حلفاء طبيعيون لاميركا والسعودية، اضافة الى انه في مناطق اخرى نشأ حلفاء جدد متجددون للسعودية باتوا على علاقة ممتازة تحت الطاولة مع السعودية. اما الدائرة الاولى، فلحزب الله مرشح شيعي كما في الدائرة الثانية. وبالانتقال الى منطقة المتن الجنوبي، فان لحزب الله وحركة امل مقعدين شيعيين. كذلك في قضاء كسروان – جبيل هنالك مقعد شيعي لحزب الله عن دائرة جبيل. وفي طرابلس هنالك علاقة وثيقة بين حزب الله والوزير فيصل كرامي، دون خروج فيصل كرامي عن علاقته بالسعودية. ولكنه يعتبر حليفاً قوياً لنهج حزب الله. كذلك هناك نائبان علويان، واحد في طرابلس واخر في عكار. وهكذا يكون عدد النواب الذين قد يصلون الى المجلس النيابي 25 نائبا في كتلة وحلفاء حزب الله. انما في النظرة التشاؤمية للنتائج، يمكن القول ان 21 نائبا كان حزب الله سيحصل عليهم، هذا وان كنا نسينا انه في زحلة هنالك مقعد شيعي سيحصل عليه حزب الله. وفي منطقة بعلبك – الهرمل هنالك مقعد كاثوليكي ومقعد ماروني ستجري المنافسة عليهما. ويمكن للثنائي الشيعي حزب الله – حركة امل، مع انني اكره كلمة الثنائي الشيعي بل افضل تحالف حزب الله مع حركة امل، فان لهذا التحالف الحظ في الحصول على مقعد سني من اصل مقعدين سنيين في منطقة بعلبك – الهرمل. اما بالنسبة للمقعد الماروني، فمن ناحية المبدأ يجب ان يتم تنسيق منطقة دير الاحمر ومحيطها المارونية العريقة بمرشح تختاره هي ولا يفرضه عليها حزب الله وحركة امل، لكن لهما حظ في ايصال المرشح الماروني عن منطقة دير الاحمر والقرى المجاورة لها.
امام هذا الواقع، رأى الرئيس الحريري ان تحالف حزب الله وحركة امل والتحالفات الجارية ستوصل حوالى 46 نائبا للمجلس النيابي. وفيما كتلة الوزير جنبلاط هي على الحياد، كذلك كتلة رئيس الجمهورية، سواء على نواب التيار الحر وبخاصة المسيحيين او غيرهم، سيقدمون الولاء لرئيس الجمهورية في السنوات الأربع والنصف الباقية ستكون على الحياد، فان وضع تيار المستقبل سيكون ضعيفا مع حلفاء السعودية.

 ولي العهد السعودي يتراجع عن خطأه بحق الحريري

لذلك قرر ولي العهد السعودي بعد تقارير سابقة عن الخطأ الذي ارتكبه تجاه الرئيس الحريري وكيفية استدعائه، ثم انقلاب الساحة اللبنانية ضد السعودية، فعمل محمد بن سلمان ولي العهد السعودي على قرار تعويم الحريري الى اقصى حد وتجميع كل القوى السنية من الطائفة السنية لمصلحة الحريري سياسيا وماديا ومعنويا، كذلك اعطاؤه سلسلة مشاريع في المملكة وفي خارجها حيث قصر ولي العهد السعودي الذي تم تلزيمه تحت اشراف رئيس مجلس وزراء لبنان كي تقوم شركة فرنسية باعادة تأهيله. وهذا يعطي على الاقل حوالى مئة مليون دولار للرئيس سعد الحريري دون ان نذكر ان المشاريع التي اعطاءها ولي العهد محمد بن سلمان للرئيس الحريري توازي مليار وسبعمئة مليون دولار لا يقل ربحها عن 30 بالمئة. وبالتالي هكذا يحصل الرئيس الحريري على 400 مليون، مع وضع موازنة سعودية بتصرف تيار المستقبل وكل حلفاء السعودية في لبنان وحلفاء اميركا. والاهم المخطط الاكبر، وهو المخطط الصهيوني العالمي الذي يخطط لكل تفصيل وينطلق من الصهيونية العالمية الى البيت الابيض الى السعودية ويأتي الى لبنان.
لذلك، فالسؤال عندما لم يقبل الرئيس الحريري ان يتراجع عن استقالته الا بعد اقرار مجلس الوزراء لمبدأ النأي بالنفس وتوقيع وزر اء حزب الله على هذا القرار، وقد وافق كل مجلس الوزراء بمن فيهم ممثلو حزب الله على هذا القرار بالنأي بالنفس، فأين اصبح مبدأ النأي بالنفس يا دولة الرئيس سعد الحريري؟ وانت تبني لوائحك الانتخابية مع ولي العهد السعودي، وتقوم بتحضير الموازنات للانتخابات النيابية في كل مناطق لبنان ومحاصرة فئة من شعبه بدل ترك الامور للشعب اللبناني ان يقرر من يؤيد او من يعزل. وقد يكون اللبنانيون لا يريدون لا نواب حركة امل ولا نواب حزب الله ولا نواب اخرين لكن المفروض وفق الديموقراطية ترك الحرية لقيمة صوت الناخب اللبناني باختيار نوابه. فما دام انك حصلت على مبدأ النأي بالنفس وتراجعت عن الاستقالة، فانك كنت الجسر الذي عبرت عليه السعودية الى اكبر تدخل سافر في الشؤون اللبنانية الداخلية وفي الانتخابات اللبنانية وفي تزوير ارادة الشعب اللبناني عبر اموال سعودية سيتم توزيعها على قسم كبير من الشعب اللبناني، ويتم استغلال فقر الشعب اللبناني، ويتم استغلال حاجة الشعب اللبناني ووضعه الاقتصادي والوضع المعيشي السيىء الذي يعيشه لنيله اصواته مقابل اموال تحتاج اليها عائلته كي يصوت كما تريد السعودية وتضرب الديموقراطية في لبنان، وتضرب مبدأ النأي بالنفس السعودية وايضا يضرب مبدأ النأي بالنفس رئيس حكومة لبنان الرئيس سعد الحريري. ويتم وضع المخطط التفصيلي للانتخابات النيابية مع اللوائح والاسماء والدعم المالي واستنهاض الناحية الطائفية بالموضوع، اي استنهاض الطائفة السنية على اساس انها الحليفة الاولى للسعودية، تماما كما حصل في زمن الوجود السوري. فأين انت الان يا ولي العهد السعودي ومطلبك النأي بالنفس؟ وانت تتدخل بشكل خارج عن الاصول واسلوب غير لائق في بلد عربي هو لبنان، اعرق بلد عربي في الديموقراطية. وانتم حتى الان في السعودية لا مجلس نواب عندكم تنتخبونه، ولا استشارات لتأليف الحكومة، بل قرارات ملكية باعفاء قادة جيوش واسلحة وقوى وشراء يخوت بنصف مليار دولار وقصور ب400 مليون دولار واعتقال امراء ورجال اعمال وسلبهم اموالهم تحت عنوان مكافحة الفساد. ثم تأتي الى لبنان للتدخل في شؤونه. وانت ماذا لو لم يكن عندك بترول او نفط، وانت ماذا كنت كدولة لولا النفط والغاز لديك والثروة النفطية الكبرى؟ امر واحد نقوله لك : ان كل دار نشر في لبنان ينشر سنويا حوالى 340 كتابا، ويصدر في لبنان حوالى 6000 كتاب سنويا على الاقل، فيما السعودية يصدر فيها ما بين 250 الى 350 كتابا اما ان تحدثنا عن التقدم العلمي في السعودية، فأنتم مع كل الثروة التي تملكون، لم تستطيعوا جذب شركة من كورايا الجنوبية لصناعة جهاز خليوي في السعودية. انتم لا تصنعون بندقية، فيما نحن سنة 1960 كنا بدأنا تجربة اطلاق صواريخ ارز 1 و2 و3 الى مسافة 1000 كلم في البحر، لكن المخطط الصهيوني ضغط على الجيش ومنع تجربة امتلاك لبنان سلاح ارض – ارض لم يكن العدو الاسرائيلي يملكه. تعال يا ولي العهد السعودي، وطبعا الرئيس الحريري يعرف جزءا كبيرا من بيروت، وانظر في ساحة المجلس النيابي نزولا نحو الارض، فسترى بوابة تدل على اكبر جامعة تاريخية في العالم كانت في بيروت، لكن للاسف تم ردمها تحت سوليدير. وشركة سوليدير التي قامت بتغيير وجه العاصمة الاثري بيروت الى واجهات المنيوم وزجاج وابنية، وضاعت اثار 4000 سنة تحت الزفت والتراب، في حين ان البلدان المتخلفة تقوم بالبحث عن الاثار بالازميل والشاكوش.

 الحريري داس وطعن مبدأ النأي بالنفس

تعال انظر الى مرفأ جبيل وعمره 5000 سنة، وشاهد مع الرئيس الحريري الذي داس وطعن مبدأ النأي بالنفس ولم يحترم قراراً اتخذه في مجلس الوزراء، وانظر الى ست اشجار عمرها 5500 سنة من شجر الارز وعرض كل لوح خشب 3 امتار بعمق 4 امتار، ولم تهترئ الواح خشب الارز بعد 5500 سنة، وقلعة جبيل الكنعانية تمت اشادتها على هذه القوالب الخشبية الضخمة التي تصل بمجموعها الى 700 متر مربع تحت مياه البحر، وعلى عمق 10 امتار. تعال الى لبنان واعرف ان من علم الحرف للعالم واطلق اول حرف هو قدموس في جبيل. وانظر الى قلعة بعلبك، وانظر الى الشاطئ الكنعاني على طول ساحل الجنوب. ويمكنك رؤية اثار اكادية اشورية من عمر 4200 سنة في لبنان، فأين انت من الديموقراطية والتقدم العلمي والعصر الحديث كي تتدخل في شؤون لبنان صاحب اعرق حضارة في التاريخ ومعلم الاجيال عبر اختراعه للحرف واللغة وعبر خوضه غمار البحار بسفن وصلت الى اقاصي المحيطات كي تتدخل في لبنان ويقبل معك رئيس وزراء لبنان الذي لم يجف حبر توقيعه على محضر مجلس الوزراء بالنأي بالنفس وعدم التدخل في الشؤون العربية، ان يقوم بادخالك واشراكك في اهم عملية ديموقراطية تجري في البلدان، الا وهي الانتخابات النيابية حيث يعبر  كل مواطن عن خياره باختيار نواب الوطن والامة؟

 لماذا طلب محمد بن سلمان من ملك الاردن عدم حضور القمة العربية

وبالمناسبة يا ولي عهد السعودي محمد بن سلمان، اسألك لماذا طلبت من ملك الاردن عدم حضور مؤتمر رؤساء الدول الاسلامية في اسطنبول وعدم الاحتجاج على قرار الرئيس الاميركي ترامب باعلان اغلى ما عندنا من مقدسات اسلامية ومسيحية في القدس المحتلة، على ان القدس عاصمة العدو الاسرائيلي؟ ثم ما هو حديثك عن صفقة القرن، ولماذا قطعت المساعدة عن الاردن لمجرد انه لم يقبل معك السكوت عن اعلان القدس عاصمة للعدو الاسرائيلي؟ ثم اين عهد الشرف باعلان السعودية انها منحت الجيش اللبناني 3 مليار دولار اسلحة وتقدم من فرنسا مقابل منحة منكم لتقوية الجيش اللبناني الذي يواجه العدو على الحدود تماما؟ فاذا بكم تلغون وعد الشرف الذي اعطيتموه بدعم الجيش بالاسلحة ودفع ثمنها الى فرنسا، وقمتم بارسالها الى حربكم الفاشلة في اليمن. وبالمناسبة ماذا عن الخلاف الخليجي ومحاصرة مصر ودولة الامارات والسعودية ومملكة البحرين لدولة قطر، وانتم 5 دول اسرائيلية بكل معنى الكلمة، سواء السعودية ام مصر ام البحرين ام قطر ام الامارات حيث ان كلكم تدورون في الفلك الاميركي – الصهيوني العالمي. وخلافكم بين بعضكم بعضاً لا يهمنا، فالصهيوينة ستصلح الامور بينكم وهي حريصة عليكم. ثم لماذا تشن علينا الحرب  لالغاء سلاح المقاومة ونحن لم نجد بندقية من دولة عربية واحدة لتحرير ارض الجنوب المحتل؟ واتكل شعبنا على ذاته وقام بتحرير الجنوب وبقي حذرا من عدوان اسرائيلي الى ان حصلت حادثة عسكرية عادية محصورة بين دورية اسرائيلية وعناصر من المقاومة، فشنت علينا اسرائيل العدوان الوحشي سنة 2006، لكن الحقنا بها الهزيمة ومنعنا الاجتياح البري و ضربنا لها بارجة واسقطنا لها طوافتين واوقعنا 110 قتلى من جيشها الذي تعتبره نخبة الجيوش في العالم مع حوالى 975 جريحا منهم وعلى اثرها استقال رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزير الدفاع. كذلك تمت محاكمة رئيس اركان جيش العدو وكل قادة الاسلحة والجبهة مع لبنان امام محكمة لجنة فينوغراد، وتم توجيه لهم تهمة التقصير وعدم التحضير، مما ادى الى هزيمة اقوى جيش في المنطقة هو الجيش الاسرائيلي وانتصار لبنان عبر مقاومتاه وشعبه على هذا العدوان الوحشي. ومع ذلك دمرنا في اسرائيل مراكز اكثر مما دمر الطيران الاسرائيلي في لبنان، وحصل الهلع للصهاينة في فلسطين المحتلة لاول مرة منذ اغتصاب فلسطين واعلان دولة اسرائيل سنة 1948 ونزح مليونا اسرائيلي من منطقة الحدود مع لبنان الى مناطق الضفة الغربية في فلسطين المحتلة، ومع ذلك لحقتهم صواريخ المقاومة. اما صورة وزير الدفاع الاسرائيلي وهو يختبىء بسرعة اثر سقوط صاروخ خلف باب احد المحلات التجارية. فصورة مخزية لوزير دفاع الذي يقول ان عدد الجيش الاسرائيلي عند وضع الاحتياط هو مليون جندي ولديه 800 طائرة مقاتلة و56 بارجة مع 7 غواصات ولديه 8000 ناقلة جند مدرعة و9000 قطعة مدفعية ولديه صواريخ ارض – ارض     واحدث طائرات مقاتلة في العالم، فيما نحن احرقنا دبابات العدو الاسرائيلي في سهل الخيام ووادي الحجير بالعشرات، ورأينا جنوداً صهاينة يبكون فيما المناضلون لدينا بصوردهم العارية كانوا يقاتلون ويربحون. اما انتم وكل جيشكم السعودي وكل اسلحتكم فلم تستطيعوا التغلب على 50 الف من الحوثيين، وقمتم بارسال الاسلحة التي اشتريتموها من فرنسا لمصلحة الجيش اللبناني الى اليمن، فدمرها الحوثيون، اضافة الى تدمير اسلحتكم. وها انتم تخسرون الحرب في اليمن بشكل مخز لمعنوياتكم ومعنويات اقوى جيش عربي من حيث التسليح ونوعية الاسلحة والقدرة القتالية وتعلنون فشلكم في حرب اليمن وتلحق بكم هزيمة. لو كنتم على علاقة جيدة مع لبنان، لكان فوج من مغاوير الجيش اللبناني استطاع انقاذكم من الوقوع في الوحول والحفر في اليمن.

 الانتخابات ستجري والشعب اللبناني سيمارس الديموقراطية

على كل حال، سقط توقيع رئيس مجلس وزراء لبنان على القرار الذي طالب به، وهو النأي بالنفس، وتدخلت السعودية مع اميركا والصهيونية في انتخابات لبنان. ومع ذلك ورغم هذا التدخل الذي ضرب بجزء كبير الديموقراطية في لبنان، فان الانتخابات ستجري، وسيحاول الشعب اللبناني ممارسة الديموقراطية. ولكن الرئيس سعد الحريري وولي العهد السعودي والديبلوماسي الاميركي ساترفيلد مع افرقاء لبنانيين يدورون في فلكهم، ضربوا مبدأ الديموقراطية في لبنان. ومن المفارقات، ان المقاومة التي تملك الاسلحة والقدرة القتالية هي التي قامت باستشارات لبنانية داخلية. ولم نر اي ايراني له علاقة بأي شأن لبناني داخلي، بل ان المقاومة لم يظهر لها اي سلاح، بل على العكس فاننا نرى حراساً مع الشيخ نعيم قاسم والرئيس بري. اما الان فقد ضربت الديموقراطية اللبنانية يا دولة الرئيس الحريري وقمت بدعس قراركم في مجلس الوزراء بالنأي بالنفس. اما السعودية بعد الان او انتم يا دولة الرئيس، فلم يعد لكم الحق في المطالبة بمبدأ النأي بالنفس، فقد اسقطتموه ومزقتم عهدا كتبتوه ووقعتم عليه. فلا كانت الحكومات ولا كانت محاضر مجلس الوزراء ولا كانت القرارات، ما دام انها رخيصة بهذا الشكل ويتم دوسها بهذه الطريقة البشعة.
نحن نطالب فخامة رئيس الجمهورية اللبناني ودولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري بدعوة مجلس النواب ومجلس الوزراء الى اجتماعين طارئين لندرس كيف نخرج من هاتين الضربتين للديموقراطية في لبنان حيث ضربة ساترفيلد مع الموفد السعودي الذي منزله في لبنان، اضافة الى ذهاب رئيس مجلس وزراء لبنان لضرب الديموقراطية في لبنان وتخصيص موازنات مالية لشراء اصوات الناخبين اللبنانيين، بخاصة اصحاب الحاجات والظروف المعيشية الصعبة واطلاق النزعة الطائفية، مع اننا نقول مجددا ان اطلاق حزب الله وحركة مبدأ الثنائي الشيعي اطلق ايضا النزعة الطائفية. لكن لا بد من اصلاح الضرر قبل حصول الانتخابات، واتخاذ قرارات جدية ومسؤولة كي يتم منع الرشى، ويتم ايقاف التدخل الاميركي – السعودي وخلفهم الصهيونية العالمية لعلنا نستطيع انقاذ ديموقراطية لبنان من هذا التدخل الاميركي – السعودي السافر في لبنان. والمعيب اشتراك قوى لبنانية مع هذا المخطط غير الديموقراطي والذي لا يشرّف العمل السياسي ولا العمل الديموقراطي في لبنان.

 الديموقراطية ضربت بزيارة الحريري للسعودية

ان الشعب اللبناني يريد ان يعرف ماذا حصل بشأن الديموقراطية، وكيف تم ضربها بواسطة زيارة الرئيس الحريري الى السعودية، وان يشرح لنا كيف يفعل ذلك ويضرب مبدأ النأي بالنفس، مع ان السعودية والرئيس الحريري هما اللذان طالبا بالنأي بالنفس. كذلك نريد معالجة الضرر الذي شكله تدخل مسؤول اميركي كبير مثل الديبلوماسي ساترفيلد في شؤون الانتخابات. واذا كانت الحادثة منذ اربعة اشهر ونصف لم يرد الرئيس الحريري التحدث عنها، فعلى الاقل يجب الحديث عن هذه الزيارة. كذلك ننتظر من السياسيين والاحزاب اللبنانية التي اجتمعت مع ساترفيلد والموفد العلولا ان يصرحوا عما جرى من بحث بشأن الشعب اللبناني والديموقراطية لديه، وهذا ابسط حقوق الشعب اللبناني ان يعرفه اذا كانت قياداته السياسية تحترم شعبها، اي الشعب اللبناني، الا اذا اصبح نهجها نهج التابع كما هم تابعون للسعودية ولاميركا ويعتبرون ان الشعب اللبناني تابع لهم ولا رأي له والشعب اللبناني قطيع وهم يسوقون القطيع حيث يريدون، والاموال معهم والوزارات والمراكز والمراسيم بتوقيعهم ومفاتيح السجون بيدهم وتحريك القضاء بأمرهم.
هل نسأل بعد كل الذي يجري بعد 40 سنة من الحرب من تصرفات اليوم، بعدما خرج السوري والمخابرات اللبنانية والسورية معاً من الحكم، لماذا هاجر اربعة ملايين لبناني في الاربعين سنة الماضية، ولماذا ستزيد الهجرة في ظل هذه الطبقة السياسية التي لا تملك ثقافة بل تملك ثقافة الحرب ولا تملك ثقافة الدولة بل تملك ثقافة التنظيمات؟
لقد كتبت هذا المقال وانا لا اعرف ماذا حصل بين الرئيس الحريري وولي العهد السعودي. كذلك علمت جزءا من محادثات مساعد وزير الخارجية الاميركي ساترفيلد مع رؤساء احزاب وفاعليات سياسية في لبنان. ومنذ الان وعشية يوم السبت في 3 اذار، اكتب واقول ان كل الامور ستتغير. وسنرى طعنات للديموقراطية بشكل رهيب، فالسعودية ستضع كل ثقلها المالي والطائفي السني مع تيار المستقبل ودعم الرئيس الحريري رغم ما حصل معه من حادث مسيء من قبلها ضده قبل اربعة اشهر ونصف. كذلك سنرى احزاباً وقوى تتحالف وتختلف نتيجة تدخل ساترفيلد المسؤول الاميركي في الانتخابات النيابية وتدخل الموفد السعودي العلولا وزيارة الرئيس الحريري الى السعودية. وخلال اسبوعين كحد اقصى، ستظهر الامور، وكيف تدخلت الولايات المتحدة والسعودية وضربت ديموقراطية الانتخابات في لبنان، واهانت كرامة وحرية الشعب اللبناني وموقفه ورأيه وفكره وثقافته.

شارل أيوب

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن