لقراءة الأخبار الرجاء الضغط في لوحة المفاتيح على كلمة اخبار متنوعة

بالصور: أشهر 12 فضيحة جنسية ومالية في تاريخ الرئاسة الأمريكية

مسلسل فضائح مرشحي الرئاسة الأمريكية قديم وممتد عبر تاريخ الولايات المتحدة، إليكم أشهر الفضائح رؤساء أمريكا على مر التاريخ:

هيلاري كلينتون –  الرئيس الديمقراطي

تواجه هيلاري كلينتون فضيحة استخدام خادم خاص لبريدها الإلكتروني بشكل سري بعيد عن الخادم الحكومي أثناء توليها منصب وزيرة الخارجية، وارتبطت التحقيقات الجديدة في هذه الرسائل بفضيحة جنسية تورط فيها الزوج السابق للمساعدة الشخصية لكلينتون.

دونالد ترامب – الرئيس الجمهوري

صاحب الرصيد الأكبر من الفضائح في تاريخ مرشحي الرئاسة الأميركية لاحقته فضائح جنسية ومالية وعنصرية، من بينها اتهامات بالاغتصاب والتهرب من دفع الضرائب على مدى 18 عاما، وتسجيل صوتي تحدث فيه عن المرأة بكلمات تحط من شأنها.

بيل كلينتون- الرئيس الـ42 للولايات المتحدة

صاحب الفضيحة الأشهر في تاريخ رؤساء الولايات المتحدة، حيث كان على علاقة غير شرعية بموظفة بالبيت الأبيض تدعى “مونيكا لوينسكي”، وأقيل بسبب هذه الفضيحة في 19 ديسمبر عام 1998.

 

رونالد ريجان- الرئيس الـ40 للولايات المتحدة

في نوفمبر 1986 تورط ريجان وحكومته في أكبر فضيحة سياسية في أمريكا، وهي صفقة بيع الأسلحة سرًا إلى إيران رغم حظر بيع الأسلحة.

جيمي كارتر- الرئيس الـ39 للولايات المتحدة

عين كارتر صديقه “بيرت لانس” مديرًا لمكتب الإدارة والميزانية، واتهم لانس بالاحتيال، واستقال من منصبه.

ريتشارد نيكسون- الرئيس الـ37 للولايات المتحدة

في عام 1972 أُلقيَ القبض على 5 أعضاء في لجنة إعادة انتخاب الرئيس نيكسون بتهمة اقتحام المقر الرئيسي للحزب الديمقراطي في مبنى ووترجيت بواشنطن، ووجهت لنيكسون اتهامات من بينها إعاقة العدالة وإساءة استخدام سلطاته وعدم الامتثال للقضاء.

 

جون كينيدي- الرئيس الـ35 للولايات المتحدة

أثيرت شائعات حول علاقة سرية بين كينيدي والممثلة الأمريكية “مارلين مونرو”، وبعدها عثر عليها ميتة في منزلها، إلا أن ضابط سابق قال إنه نفذ جريمة قتلها بأوامر من الاستخبارات المركزية، لأنها شكلت خطرا على الأمن القومي بسبب علاقتها بالرئيس.

يوليسيس جرانت- الرئيس الـ18 للولايات المتحدة

صاحب “فضيحة الويسكي” وأحد الرؤساء الأكثر فسادًا في التاريخ، ففي عام 1875 تورط السكرتير الخاص للرئيس وأعضاء من الحكومة في تجارة الويسكي والتهرب من دفع الضرائب وقضايا رشوى.

 

جروفر كليفلاند- الرئيس الـ22 والـ24 للولايات المتحدة

كان على علاقة غرامية بأرملة تدعى “ماريا سي هالبين” أنجبت منه طفلا غير شرعيًا، وتمت إثارة هذه الفضيحة في حملته الإنتخابية الأولى في عام 1884.

 

وارن جي. هاردينج- الرئيس الـ29 للولايات المتحدة

وشهدت فترة رئاسته قضايا فساد ضخمة أبرزها قيام وزير داخليته السيناتور “البرت بافال” عام 1924 باستغلال منصبه في تحقيق مصالح شخصية ورشاوى بقيمة 100 ألف دولار، فضلا عن فضيحة حقل نفط وايومنج المعروفة بـ “تي بوت دوم”

 

أندرو جاكسون-  الرئيس الـ7 للولايات المتحدة

في عام 1830 أثيرت فضيحة حول جاكسون بسبب وزير الحرب “جون هنري إيتون” الذي تزوج سيدة بعد انتحار زوجها، وكانت هناك شكوك حول علاقة غير شرعية بينهما أدت إلى انتحار زوجها، كما أثيرت حوله اتهامات بالتحيز والمحسوبية.

 

– الرئيس الـ 3 للولايات المتحدة

في عام 1802 اتهم جيفرسون بأنه على علاقة غرامية بجارية تدعى “سالي همينجز” وأنه أنجب منها أطفالا، ونفى جيفرسون هذه التهم، لكن في عام 1998 أثبتت اختبارات الحمض النووي أنه كان بالفعل على علاقة بالخادمة وأنجب منها 6 أطفالاً.

 

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي موقع المختصر المفيد

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن