بكين تتعهد بمواصلة العمل مع موسكو للترويج للتعددية القطبية

تاريخ النشر:08.09.2022 | 09:33 GMT\

قالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية ماو نينغ، إن بلادها ستواصل بالتعاون مع روسيا الترويج لنشر التعددية القطبية في العالم، والعمل لإضفاء الطابع الديمقراطي على العلاقات الدولية.

وأضافت المتحدثة الصينية، في تعليقها على خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخير في المنتدى الشرقي الاقتصادي: “ستواصل الصين العمل مع المجتمع الدولي، بما في ذلك روسيا، من أجل التعزيز المشترك لعالم متعدد الأقطاب والعولمة الاقتصادية وإضفاء الديمقراطية على العلاقات الدولية”.

بوتين: بعد وباء كورونا نواجه وباء

بوتين: بعد وباء كورونا نواجه وباء “العقوبات الغربية”

وأشارت إلى أن روسيا والصين، بصفتهما عضوين دائمين في مجلس الأمن الدولي، دافعتا دائما بحزم عن النظام الدولي، الذي تشكل الأمم المتحدة نواته، ويعتمد في أساسه على القانون الدولي. ونوهت المتحدثة الصينية بأن موسكو وبكين تلتزمان بتعددية الأطراف الحقيقية، وقد سعتا دائما إلى تعزيز استعادة الاقتصاد العالمي لعافيته أثناء الجائحة.

ووفقا لها، تتمسك بعض الدول بمواقف معاكسة، وتتجاهل أهداف ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وترغب في فرض “عقوبات غير قانونية أحادية الجانب” على الدول الأخرى، مما يتسبب في توجيه ضربة قوية للنظام السياسي والاقتصادي العالمي.

المصدر: نوفوستي