دول خليجية تطلب من رعاياها مغادرة لبنان فوراً ورئيس الجمهورية اتصل بمحفوظ وناشد عبره المؤسسات الاعلامية التحسس بدقة المرحلة ومقتضياتها الوطنية

2017-11-09 16:584077
السعودية والكويت والإمارات تدعو رعاياها لمغادرة لبنان فوراً.
طلبت السعودية من رعاياها مغادرة لبنان فوراًَ، وصرّح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية “أنه بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية، فإن المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة، كما تنصح المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية”.
#عاجل_واس
مصدر مسؤول بوزارة الخارجية : المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في #لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة كما تنصح المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية.http://www.spa.gov.sa/1686194
وفي تغريدة له على حسابه على موقع “تويتر”، قال الوزير السعودي للشؤون الخليجية إن الإجراءات المتخذة في تصاعد متشدد حتى تعود الأمور إلى نصابها الطبيعي.
كل الاجراآت المتخذة تباعا وفي تصاعد مستمر ومتشددحتى تعود الامور لنصابها الطبيعي
وبعد بيان الرياض دعت الخارجية الكويتية رعاياها الى مغادرة لبنان فوراً أيضاً، وقال مصدر في الوزارة إنه “نظراً للأوضاع التي تمر بها جمهورية لبنان الشقيقة، وتحسّباً لأي تداعيات سلبية لهذه الأوضاع على أمن وسلامة مواطنيها، فإنها تطلب من كافة المواطنين الكويتيين المتواجدين حالياً في لبنان المغادرة فوراً”.الميادين نت
رئيس الجمهورية اتصل بمحفوظ وناشد عبره المؤسسات الاعلامية التحسس بدقة المرحلة ومقتضياتها الوطنية
وطنية – ناشد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في اتصال هاتفي أجراه مع رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ، “المؤسسات الاعلامية كافة، التحسس بدقة المرحلة ومقتضياتها الوطنية”.
ودعا “إلى تجنب التشويش والتشكيك التحريض، وإلى التحلي بروح المسؤولية الإنسانية والأخلاقية، خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي, لأن الأزمة الحالية هي أبعد من أن تكون استبدال حكومة بحكومة ولأن الضمانة الفعلية هي في الوحدة الوطنية وفي اعلام بناء يوحِّد اللبنانيين تحت سقف الحقيقة ويجعلهم على المصلحة الوطنية العليا”.
من جانبه، ثمن المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع “موقف فخامة رئيس الجمهورية هذا، ويأمل من الإعلام عموما تهدئة الأمور واستبعاد أي سياسات تحريضية أيا كانت”.

1 Comment

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن