زيادة ملحوظة في عدد المصابين بجدري القرود في ولاية فيكتوريا والسلطات الصحية تحذر

SBS دعت السلطات الصحية مواطني ولاية فيكتوريا الحذر مع ارتفاع الإصابة بجدري القرود فيها مما قد يسبب انتشاراً للعدوى داخل الولاية.

النقاط الرئيسية:
  • تزايد انتقال مرض جدري القرود بين مواطني ولاية فيكتوريا.
  • يتركز انتشار الحالات حول مدينة ملبورن في مجتمع المثليين وثنائيي الجنس.
  • السلطات الصحية تدعو سكان ولاية فيكتوريا المعرضين للخطر على مراقبة الأعراض.

أعلنت السلطات الصحية في ولاية فيكتوريا وجود 40 حالة إصابة بجدري القرود في ولاية فيكتوريا، مع جود حوالي من 15 إلى 18 حالة نشطة.

وسجلت الولاية أول حالة إصابة بفيروس جدري القرود في 16 مايو، بعد أن ثبتت إصابة مسافر عائد من المملكة المتحدة بالفيروس.

وقالت نائبة رئيس الصحة لشؤون الأمراض المعدية ديبورا فريدمان: “ظهرت خلال الأسبوعيين الماضيين “زيادة كبيرة” في الحالات المكتسبة محليًا.”

وأضافت: “أربعين حالة انتقلت من داخل الولاية وليس من خارجها”.

وتركز ظهور الحالات في المناطق المحيطة بمدينة ملبورن فيما تخشى السلطات الصحية ارتفاع الإصابات. فيما دعت السلطات المواطنين توخي الحيطة والحذر.

وأكدت نائبة رئيس الصحة لشؤون الأمراض المعدية ديبورا فريدمان قائلة: ” إن المرض ينتشر من الاتصال الحميم الوثيق لأي شخصين، إلا أنه يتركز بشكل أساس بين مجتمع المثليين.”

وهذا وتم إيقاف احتفال أسبوعي في ملهى ليلي في ملبورن الشهر الماضي بعد مخاوف بشأن انتقال فيروس جدري القرود.

وأوضحت الدكتورة فريدمان: “إن إلغاء المناسبات والفعاليات التي تشكل خطورة على أفراد المجتمع أمر منطقي في مثل هذا الوضع”.

 ودعت السلطات الصحية المواطنين إلى مراقبة الأعراض بما في ذلك الحمى والتهاب الحلق وآلام العضلات والطفح الجلدي وتضخم الغدد الليمفاوية والاحتفاظ بمعلومات مع من تتواصلون معهم لغايات التتبع.

 فيما دعت المسافرين العائدين من النقاط الساخنة لجدري القرود مثل أمريكا الشمالية وأوروبا بمراقبة الأعراض لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل.

ويُعتقد أن معدل وفيات سلالة جدري القرود التي تصيب الأستراليين بلغ حوالي 3%.

يذكر أن لقاحات جديدة لمعالجة جدري القرود متوفرة في عيادات الصحة الجنسية في جميع أنحاء ملبورن، للعاملين بالجنس والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية وأولئك الذين كانوا على اتصال مباشر بحالات جدري القردة.

تتوقع الحكومة توفير 20000 جرعة بحلول شهر أيلول/ سبتمبر.

ويمكن للأشخاص الذين تنطبق عليهم لشروط أخذ اللقاح والمقيمين في منطقة فيكتوريا الإقليمية تلقي اللقاح عبر وحدة الصحة العامة المحلية الإقليمية.