عشرات القتلى والجرحى في حادث تصادم قطارين وسط اليونان

قُتل وجُرح العشرات عندما اصطدم قطار شحن بقطار ركاب في اليونان، فيما يُعتقد أن العديد من الأشخاص ما زالوا محاصرين. ووضعت مستشفيات في البلاد في حالة تأهب قصوى لمواجهة الكارثة التي وصفت بأنها “الأسوأ من نوعها على الإطلاق”.

حادث الاصطدام المميت في اليونان (الأول من مارس / آذار 2023)

قتل 32 شخصا وجرح 85 مساء أمس (الثلاثاء 28 فبراير/ شباط 2023) في اليونان في حادث اصطدام وقع بين قطارين يقومان برحلة بين أثينا وتيسالونيكي على ما أفادت فرق الإغاثة اليوم الأربعاء. وقال فاسيليس فاثراكويانيس المتحدّث باسم فرق الإطفاء للصحافيين خلال مؤتمر صحافي موجز إنّه “تمّ العثور على 36 قتيلا”، مضيفا أن “53 من الجرحى الـ85 لا يزالون في المستشفى”.

 لم تتوافر أي معلومات بعد حول أسباب وقوع الحادث بين القطارين. وذكرت وسائل الإعلام اليونانية أن هذه الكارثة هي “أسوأ حادث للسكك الحديد شهدته اليونان على الاطلاق”. وأوضح الناطق أن عربات عدة خرجت عن السكة قبيل منتصف ليل الثلاثاء شمال مدينة لاريسا في وسط البلاد عند مستوى وادي تامبه بعد اصطدام قطار شحن بآخر يقل 350 راكبا.

وكان قطار الركاب يقوم برحلة بين العاصمة أثينا ومدينة تيسالونيكي في شمال شرق البلاد فيما قطار الشحن كان يقوم بالرحلة نفسها بالاتجاه المعاكس. وقال رئيسة بلدية تامبه يورغوس مانوليس عبر محطة “إي.أ. تي” العامة إن عددا كبيرا من الطلاب كانوا في القطار في طريق عودتهم إلى تيسالونيكي بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة بسبب عطلة رسمية في اليونان.

وأوفدت أجهزة الإغاثة اليونانية نحو 150 مسعفا و40 سيارة اسعاف. وتستخدم كذلك رافعات في محاولة لإزالة الحطام ورفع العربات المنقلبة. وروى مسعف بعدما خرج من الحطام منهكا وهو يحاول اخراج جثث ركاب “لم أر شيئا كهذا من قبل. هذا مأسوي. مرت خمس ساعات ولا نزال نعثر على جثث”.

مشهد من حادث الاصطدام المميت في اليونان (الأول من مارس 2023)

وكانت إحدى العربات مطحونة بالكامل ما صعب تدخل المسعفين جدا في حين لحق دمار جزئي بعربات أخرى. وتصاعد دخان كثيف وألسنة نيران من عربات أخرى. وأكد الناقط باسم فرق الاطفاء “لقد تم تأمين غالبية الركاب”. وأضاف “عملية إخراج الأشخاص العالقين مستمرة وتجرى في ظروف صعبة بسبب ضخامة الحادث بين القطارين”. وأوضح “نقل 194 شخصا بالحافلة إلى تيسالونيكي بينهم 26 أدخلوا إلى مستشفيات”. وقالت محطة “أيه.أر.تي” التلفزيونية العامة إنّ ألسنة النيران حاصرت عدداً من الركّاب.

وعقدت الحكومة اليونانية اجتماع ازمة. وتوجه وزير الصحة ثانوس بليفريس إلى مكان الحادث في حين يشرف وزير الداخلية تاكيس ثيودوريكاكوس على الوضع من مركز إدارة الأزمات مع قادة الشرطة وفرق الإطفاء والإغاثة.

وقال راكب عبر محطة “ميغا” التلفزيوني “سمعت سائق القطار يتحدث إلى مدقق البطاقات (..) شعرنا أن ثمة مشكلة”. وذكر راكب يدعى لازوس لصحيفة “بروثيما”، “عشنا شيئا صادما جدا. لم أصب لكني ملطخ بدماء أشخاص آخرين أصيبوا بجواري”.

وعبر محطة “سكاي” روى احد الركاب “عند وقوع الحادث ذهلنا لأن النوافذ تحطمت فجأة وكان الناس يصرخون وقد انتابهم الذعر”. وأضاف الرجل الشاب الذي بدت عليه الصدمة “لحسن الحظ تمكنا من فتح الأبواب وخرجنا سريعا. في عربات أخرى لم يتمكنوا من الخروج واندلعت النيران فيها”.

وروى راكب آخر للمحطة نفسها “انقلب القطار كليا وكاد يسقط في الوادي وراحت النيران تندلع في نصف العربة. جرح خمسة ركاب في العربة التي كانت فيها”. ونقل الجرحى إلى المستشفيين الموجودين في المنطقة. وشددت فرق الاغاثة على أن المستشفى العسكري في كل من تيسالونيكي وأثينا على “أهبة الاستعداد” في حال الضرورة.

ح.ز/ ا.ف (أ.ف.ب / د.ب.أ)