غازبروم” تقطع إمدادات الغاز عن فرنسا بسبب عدم سداد مدفوعات

روسيااليوم – شركة “غازبروم” الروسية تعلن قطع إمدادات الغاز إلى شركة “إنجي” الفرنسية بسبب “عدم سداد مدفوعات شحنات شهر يوليو/تموز بالكامل”.

أعلنت شركة غازبروم الروسية، اليوم الثلاثاء، قطع إمدادات الغاز إلى شركة إنجي الفرنسية بسبب عدم سداد مدفوعات شحنات شهر يوليو/تموز بالكامل.

وأفادت غازبروم في بيان: “ابتداءً من نهاية يوم العمل في 30 آب/أغسطس، لم تتسلم شركة غازبروم إكسبورت كامل مدفوعات الغاز التي تم توريدها إلى إنجي (فرنسا) في تموز/يوليو بموجب العقود الحالية”.

ووفقاً “لمرسوم رئيس روسيا بتاريخ 31 آذار/مارس 2022 رقم 172، بشأن الإجراء الخاص بالوفاء من قبل المشترين الأجانب بالتزاماتهم تجاه موردي الغاز الطبيعي الروس، توريد مزيد من الغاز الطبيعي إلى مشتر أجنبي، يُحظر الدفع إذا لم يقم المشتري بالدفع بالكامل خلال الموعد النهائي للدفع التعاقدي”.

وأضاف البيان: “في هذا الصدد، أخطرت شركة غازبروم إكسبورت إنجي الفرنسية بالتعليق الكامل لإمدادات الغاز ابتداءً من 1أيلول/ سبتمبر 2022، وحتى استلام الأموال الخاصة بالغاز بالكامل”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت شركة “غازبروم” الروسية أنّ إمدادات الغاز عبر “نورد ستريم” ستتوقف من الـ31 آب/أغسطس إلى الـ 3 من شهر أيلول/سبتمبر المقبل.

وبحسب بيانات الشركة المنشورة حسب لوائح الاتحاد الأوروبي بشأن “نزاهة وشفافية سوق الطاقة بالجملة”، فإنّ وقف الإمداد عبر الخط الرئيسي مرتبط بأعمال الإصلاح في محطة الضخ “بورتوفايا”.

في الوقت نفسه، سيتم تنفيذ مجموعة من الصيانة الروتينية وفقاً لعقد الصيانة الحالي بالاشتراك مع متخصصي شركة “سيمنز”.

ووفقاً لوثائق “سيمنز” الفنية، يجب صيانة وحدة معالجة الرسومات كل 1000 ساعة. وحددت شركة “غازبروم” عند الانتهاء من العمل وعدم وجود أعطال فنية بالوحدة، وإعادة نقل الغاز إلى مستوى 33 مليون متر مكعب في اليوم.

الجدير ذكره أنّ عملاق الغاز الروسي “غازبروم”، قال اليوم الثلاثاء، إنّه “حقق أرباحاً صافية بلغت 2.5 تريليون روبل (41.75 مليار دولار) في النصف الأول من العام 2022.

وأضافت الشركة الروسية أنّها “تعتزم التقيد بسياستها لتوزيعات الأرباح، التي تتضمن دفع حصص أرباح للأسهم لا تقل عن 50% من صافي الربح المعدًل”.