لبنان الرسمي يتصدى للاتهامات بالإرهاب: من حقنا مقاومة الإستهداف الاسرائيلي

وجّه لبنان الرسمي صفعة قوية الى الجهات التي حاولت زعزعة الاستقرار فيه واتهام فئات من شعبه بالارهاب. وأعلن رئيس الجمهورية فخامة العماد ميشال عون خلال لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية أن “لبنان واجه الإعتداءات المستمرة منذ العام 1978 وحتّى العام 2006 واستطاع تحرير أرضه والإستهداف الاسرائيلي لا يزال مستمراً ومن حق اللبنانيين ان يقاوموه ويحبطوا مخططاته بكل الوسائل المتاحة”.

وشدد الرئيس عون على أن “لبنان لا يمكن أن يقبل الإيحاء بأنّ الحكومة اللبنانية شريكة في أعمال ارهابية، والموقف الذي اتخذه مندوب لبنان لدى جامعة الدول العربية بالأمس يعبّر عن ارادة وطنية جامعة”.

وأبلغ الرئيس عون أبو الغيط أن “لبنان ليس مسؤولاً عن الصراعات العربية أو الاقليمية التي تشهدها دولاً عربية، وهو لم يعتدِ على أحد ولا يجوز بالتالي ان يدفع ثمن هذه الصراعات من استقراره الأمني والسياسي”.

وتعليقاً على قرار جامعة الدول العربية الذي اتهم المقاومة اللبنانية بالارهاب، قال رئيس مجلس النواب نبيه بري “شكراً وعذراً .. الشكر لله. وعذراً أننا في لبنان قاتلنا “إسرائيل””.

الرئيس بري مذكراً أبو الغيط: عشرات القرارات تؤكد حق المقاومة بالتحرير وتدعم لبنان في مقاومته ’’اسرائيل’’

وفي السياق، أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه “ذكر أمين عام الجامعة العربية أحمد ابو الغيط بالقرارات الصادرة عن الجامعة العربية التي تؤكد حق المقاومة بالتحرير وتدعم لبنان بمقاومة اسرائيل”، مشيرا الى ان “البيان بعنوان الحكومة اللبنانية غير موفق على الاطلاق إن لم اقل يسيئ في ظرف التموج الحكومي الحاصل”.

وإستقبل الرئيس بري بعد ظهر اليوم في عين التينة الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط، وتناول الحديث التطورات الراهنة واجواء اجتماع الجامعة العربية والقرار الذي صدر عنها.

الرئيس بري

وقال الرئيس بري عن اللقاء: “رغم التوضيح من سعادة الامين العام للجامعة العربية، ذكرته بمقدمة القرار “العتيد” اذ يؤكد على أهمية ان تكون العلاقات بين الدول العربية والجمهورية الاسلامية في ايران قائمة على مبدأ حسن الجوار .. وتذكرنا ان المصالحة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الاسلامية في ايران هي اوفر بكثير مما حصل ويحصل، كما ذكرته بعشرات القرارات التي صدرت عن الجامعة العربية على مستوى قمم او وزراء والتي تؤكد حق المقاومة في التحرير وتدعم لبنان في مقاومته ضد “اسرائيل” او اي اعتداء عليه، كما ان القرار بعنوان الحكومة اللبنانية غير موفق على الاطلاق ان لم اقل انه مسيء في ظرف التموّج الحكومي الحاضر”
العهد

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن