من يصدق نتنياهو يعرض من القدس أن يكون مرشدا سياحيا للمسيحيين لإكتساب الرأي والمسحيون يذمونه

صحفيو رويترز
القدس (رويترز) – عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن يقوم بدور المرشد السياحي للزائرين المسيحيين يوم الأحد في رسالة بُثت من القدس التي أدى اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بها عاصمة لإسرائيل إلى انقسام في الرأي العالمي المسيحي.
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في القدس يوم الأحد. تصوير: عمير كوهين – رويترز
وظهر نتنياهو في شريط مصور على تويتر عشية عيد الميلاد ووراءه القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 ويطالب بها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم التي تقام في المستقبل.
ووصف نتنياهو في هذه الرسالة التي كان عنوانها‭ ‬”عيد ميلاد مجيد من القدس عاصمة إسرائيل“ إسرائيل بأنها ملاذ لأقليتها المسيحية التي تمثل اثنين في المئة من السكان وذلك يرجع إلى ”أننا نحمي حقوق الجميع في العبادة في الأماكن المقدسة الموجودة خلفي“.
وذكر نتنياهو أسماء عدة أماكن للزائرين المسيحيين في إسرائيل من بينها كنيسة المهد في مدينة القدس الشرقية التي يسير فيها الزائرون‭ ‬”على خطى المسيح وأصل تراثنا اليهودي-المسيحي“
وقال‭ ‬”بالنسبة للذين يأتون لإسرائيل سوف أصطحبكم في جولة سياحية. في حقيقة الأمر سأكون مرشدكم في هذه الجولة السياحية“.
وأضاف أن هذا سيحدث في عيد الميلاد العام المقبل دون الدخول في تفاصيل.
المسيحيون يعرفون تماما ان يسوع الناصري ليس يهوديا ولم يكن ابدا بل انه آرامي سرياني يتكلم عدة لغات منها العبرية، ويسوع قبل ان يصبح مسيحا كانوا اليهود يفتشون عليه ليقتلوه لأنه ليس منهم ومسيحهم لم يأت بعد، ومن سيصدق كلام نتنياهو وامثاله الذين هجروا المسيحيين من وطنهم الأصلي فلسطين
وقال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله في احتفال في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة ”إن هذا الإجماع الدولي، إنما يعطي قضيتنا المزيد من القوة والعنفوان، ويمد شعبنا بالثبات والعزيمة والإصرار“.
وأضاف ”نؤكد أنه لا يمكن لأي قرار أن يغير من وضع ومكانة القدس الروحية والدينية والوطنية، فهي مدينة فلسطينية عربية إسلامية مسيحية، ولا يمكن أن تكون هناك دولة فلسطينية دون أن تكون القدس عاصمة لها، ودون ذلك لن يكون هناك سلام في المنطقة أو في العالم بأسره

2 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن