نتنياهو: أطالب بالتهدئة ونسعى للحوار والوفاق ومتظاهرون يحاصرون زوجني في محل الحلاقة

سكاي نيوز عربية – أبوظبي

نتنياهو: لا نقبل العنف في حوارة وحتى في تل أبيب
خلال كلمة له قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو:

هناك خطوط حمراء لا يجوز تجاوزها ويجب منع العنف وأعمال الفوضى.
لا نقبل التهديدات بحق موظفي الدولة.
لا نقبل العنف في حوارة وحتى في تل أبيب.
الاحتجاجات يجب ألا تتجاوز الخطوط الحمراء عبر إغلاق الطرق والذهاب بالدولة إلى الفوضى.
المعارضة تتصرف بانعدام للمسؤولية وتحرض على التظاهرات.
أطالب بالتهدئة ونسعى للحوار والوفاق.
مجموعة من المتظاهرين يتلقون تمويلا من جهات معينة.

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ سارة نتنياهو، زوجة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، علقت في صالون حلاقة في شمال “تل أبيب”، بعد تجمهر مئات المتظاهرين أمامه، فأنقذها عناصر قوات الاحتلال.

من جانبه، علّق نتنياهو على حصار زوجته، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، وقال: “النشطاء الفوضويون بقيادة لابيد يواصلون تجاوز الخطوط الحمر.. يضايقون زوجتي ويهدّدونها حالياً في تل أبيب”.

وتستمر التظاهرات في كيان الاحتلال للأسبوع الـ8 على التوالي ضد مشروع قانون التعديلات القضائية التي أعلنها نتنياهو، وتصديق “الكنيست” الإسرائيلي بالقراءة الأولى عليه.

وترى المعارضة أنّ الهدف الأساس من التعديلات التي طرحها الائتلاف الحاكم هو “تبرئة نتنياهو من اتهامات بالفساد في 3 ملفات يُحاكَم بشأنها”، إضافةً إلى فتح الباب أمام حليفه أرييه درعي لتولّي حقيبة وزارية، على رغم إدانته بتهم التحايل على الضرائب والسرقة للمرة الثانية.

ad
وخلال الشهر الماضي، ظهرت بصورة جلية الانقسامات داخل كيان الاحتلال. وحذّر رئيس حكومة الاحتلال السابق، نفتالي بينيت، من الوصول إلى “حرب أهلية في إسرائيل”، داعياً إلى التفاوض بشأن قانون التعديلات القضائية